علاقته معها بدأت بـ ” خفافة صينية ” .. معماري سوري يعشق الصين و يدرّس في إحدى جامعاتها ( فيديو )

عمل المعماري السوري يسار الخضور، واسمه الصيني “قاو لونغ”، في الصين لأكثر من سبع سنوات، ويشغل حاليا وظيفة أستاذ تصميم معماري وتخطيط في جامعة شمال الصين للتكنولوجيا.

وكان قاو لونغ قد ربطته علاقة قوية مع الصين منذ صغره، وهو يعشق الحياة فيها، وبالإضافة إلى تدريس فنون التصميم المعماري في الجامعة، يعمل على إعداد مشاريع معمار خاصة تجمع بين الحس الفني والواقع العلمي.

ويتمتع يسار بالحياة والعمل في العاصمة الصينية بكين، وعند سؤاله عن سبب اختيار الانتقال إلى الصين، قال: “الصين هي من اختارتني”.

المصدر : شبكة الصين

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

    1. لم ولن نكون فخورين بامثاله , عنصري طائفي شبيح عميل للمخابرات السورية و ذنب للملحق العسكري في السفارة

  1. انسان تافه عنصري يكره السوريين , داعم للأسد وقتل الاطفال في سوريا , كان عين المخابرات السورية على زملائه السوريين .

    1. اتفق معك تماما صديقي العزيز د بشير بشور , فلا يعلم هذا الانسان الا من عاصره واختلط معه فهو مريض نفسيا

  2. هذا الانسان معروف من ايام الدراسة في الصين بانه عنصري وسطحي التفكير وطائفي بامتياز حيث كان يحب ان يكنى باسم ابو لهب