تركيا : محاكمة شاب تركي أثنى على جريمة وحشية ارتكبت بحق امرأة سورية حامل

اعتقلت الشرطة التركية، شاباً تركياً في العشرين من عمره، بتهمة “التحريض على الكراهية والعداء”، و”الثناء على الجريمة”، وذلك عقب ثنائه على وحشية قتلة المرأة السورية الحامل، قبل خمسة أشهر بمدينة سكاريا.

صحيفة “حرييت” التركية قالت، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، ن التركي (بيرات – ي . 20 عاماً) نشر تعليقاً عبر حسابه على موقع “انستغرام”، مثنياً فيه على وحشية القتلة بقوله: “فعلوها بأجمل شكل ممكن، طريقة موت مثالية للسوريين”.

وأضافت الصحيفة أن تعليق “بيرات” انتشر عبر مواقع تركية مختلفة على شبكة الانترنت، كما أرسل أحدهم إلى مديرية الأمن العام بالعاصمة أنقرة، عبر البريد الالكتروني، صورة لتعليق بيرات، طالباً منهم اتخاذ الإجراءات المناسبة بالقول: “أصبحت الجرائم تحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أتمنى ألا نبقى صامتين أمام هؤلاء الساديين”.

وبعد اعتقاله، اتهم بيرات بالتحريض على الكراهية والعداء والثناء على الجريمة، وهي جرائم يعاقب عليها القانون التركي بالسجن 5 سنوات.

وبرر بيرات تعليقه بالقول: “لم أكن أعلم أن ما قامت به هو جريمة أعقاب عليها”.

مواضيع متعلقة

جريمة مروعة و غير مسبوقة .. رجلان يغتصبان امرأة سورية و يقتلانها مع رضيعها بوحشية في تركيا ( فيديو )

تطورات حادثة قتل السورية الحامل و طفلها في تركيا : غضب شعبي تركي و محاكمة سرية و تصريحات رسمية منددة (صور)

تركيا : تسجيل يظهر السيارة التي استخدمها المجرمون لخطف السيدة السورية قبل اغتصابها و قتلها بوحشية .. و لقاء مع زوجها يروي فيه تفاصيل ما حدث ( فيديو )

تشييع ” تركي – سوري ” حاشد للسورية التي قتلت بوحشية مع طفلها في سكاريا ( فيديو + صور )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. شو عملولك السوريين يا عرصا .. السوريين ضحية الاجرام الاسدي و التركي و الايراني و القطري و السعودي و الروسي و كل مجرمي العالم

  2. لعنة الله على هالوجه النتن، رغم انه في محافظتين سوريتين يحكوا نفس حكيه من ٧ سنين.

  3. العالم أصبح غابة تمارس فيها كل أشكال المحرمات و السادية و الظلم علنا و السبب إبعاد الدين عن حياة الشعوب و إحلال القوانين المادية التي لا تحقق أدنى درجات العدالة.

  4. حین دخلت بالسجن، المجرمین رح یعملوا فیك افعال بأجمل شکل ممکن!