ألمانيا : صحيفة محلية تتحدث عن تجربة ناجحة لشاب سوري بالتدريب المهني في مجال المعلوماتية

تمكن شاب سوري، بعد مشوار لم يكن بالسهل، من البدء في طريق تحقيق حلمه.

وقالت صحيفة “شفرينر فولكس تسايتونغ” الألمانية، الخميس (30/11)، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشاب السوري محمد الأحمد، البالغ من العمر اثنين وعشرين عاماً، بدأ بتدريب مهني في مجال المعلوماتية، في إحدى الشركات المتخصصة في مدينة شفرين.

وكان محمد المنحدر من مدينة حلب، يريد منذ 2014 بدء دراسته في جامعة حلب، واستكمل أوراقه فيها، قبل أن يضطر للمغادرة.

ومنذ وصوله لألمانيا، بدأ محمد بإنهاء دورات اللغة، الواحدة تلو الأخرى، حتى بات يتكلم الألمانية بشكل جيد جداً.

وكالة العمل قامت بمساعدته لإيجاد “تأهيل مبدئي”، ما يعني تدريباً مطولاً غير مدفوع الأجر.

وقال رئيس الشركة هولغر فرانك: “عن طريق ذلك استطعنا التعرف على محمد أكثر فأكثر”، وامتدح الشاب السوري بشكل كبير، نظراً لعمله المتقن.

وعبر محمد عن ارتياحه في عمله، وقال: “الزملاء هنا طيبون، نحن نلتقي أيضاً على الصعيد الشخصي خارج إطار العمل”.

التدريب التأهيلي كان قد استغرق سنة كاملة، وسوف يحسب لمحمد من فترة التدريب المهني، مما يعني تبقي سنتين ليحصل على الشهادة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها