مطالبات شعبية بإعدامهما .. تركيان يرويان تفاصيل جريمة اغتصابهما و قتلهما لسيدة سورية حامل مع طفلها ( فيديو )

بدأت الخميس الجلسة الأولى من محاكمة المتهمين بجريمة مدينة سكاريا، والتي تعرضت فيها امرأة سورية حامل للاغتصاب، ومن ثم تم قتلها مع طفلها الرضيع، بطريقة وحشية.

وقالت وكالة إخلاص التركية، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن المتهمين التركيين، جمال باي، وبيرول كاراجال، مثلوا أمام القضاة بمحكمة الجنايات العليا، بمدينة سكاريا، وتضاربت أقوالهم حول تفاصيل الجريمة.

واتهم جمال بيرول بجريمة القتل، مؤكداً أنه لم يخطط لأي من تفاصيل هذه الجريمة، وقال بحسب ما نقلت عنه الوكالة: “تعرفت على خالد زوج الضحية من خلال عملنا في مزرعة الدجاج، إلا أنني لم أر زوجته قبل ليلة الجريمة، في ذلك اليوم عُدتُ مساءً إلى المنزل، وفي الليل جاء بيرول وقال لي “لدينا عمل اليوم سويةً”، خرجت معه ووصلنا إلى منزل خالد قرابة الساعة الثالثة ليلاً، سألت بيرول عن سبب قدومنا إلى هنا، إلا أنه لم يجبني”.

وأضاف: “كسر بيرول زجاج النافذة، ودخل إلى المنزل، ومن ثم فتح لي الباب فدخلت أنا الآخر، توجهنا إلى غرفة الضحية، و رأيتها لأول مرة وهي نائمة على الأرض، قفز بيرول فوقها وأغلق فمها كي لا تصرخ، ولكمها في وجهها، إلا أنها بقيت تتحرك، لكمها مرة أخرى، وعندما استمرت بالمقاومة، قال لي اضربها، فضربتها وأُغميَ عليها”.

وتابع بالقول: “حمل بيرول الضحية، إلا أن الطفل الرضيع بدأ بالبكاء، لكمه بيرول، فسكت الولد وأصبح بلا حراك، من ثم قال لي احمل الولد واتبعني، قام بيرول بلف الضحية ببطانية ليحملها، وحملت أنا الطفل، وركبنا سيارة بيرول التي تركناها في الخارج، توجهنا بالسيارة ودخلنا مقاطعة تشمه، وهناك أوقف بيرول السيارة، وأنزل الضحية أرضاً، ومن ثم بدأ باغتصابها”.

وأضاف: “بدأت الضحية بالحركة والمقاومة، إلا أن بيرول استمر بلكمها أثناء اغتصابه لها، إلى أن فقدت الوعي، وبعد أن انتهى قال لي “اغتصبها”، واغتصبتها إلا أنني لم أكن أعلم أنها حامل، وبعد أن انتهيت أعدناها للسيارة، ودخلنا الغابة التي تبعد قرابة خمس دقائق، هناك أحضر بيرول عصا وضرب الضحية على رأسها، إلى أن توفيت، والطفل لم يكن يتحرك على الإطلاق”.

وأشار إلى أنه لم يقتلها، موضحاً أنه كان يتبع تعليمات بيرول، وأنه لم يتعاطى المخدرات في تلك الليلة، موضحاً أن بيرول قام بتغطية الجثتين بعد أن قتلها بأغصان الشجر، ومن ثم قاموا بالمغادرة.

بيرول الذي أنكر ما قاله جمال، قدم إفادة تناقض تلك الأقوال، وتحمل جمال مسؤولية جريمة القتل، إذ قال: “قبل الجريمة بعدة أيام قال لي جمال (زوجة خالد جميلة، فلنغتصبها سويةً)، وأكدت له أنني رجل متزوج، ولا اشترك في مثل هذه الأعمال، كما أننا كنا نتبادل الزيارات العائلية مع عائلة خالد”.

وأضاف: “بعدها بأيام عاد إلي، وقال لي خالد يعمل اليوم مساءً في المزرعة، فلنذهب ونغتصبها اليوم، وتمكن من إقناعي بإلحاحه، ذهبت معه، وفتح باب المنزل بأداة حادة كان يحملها، (عكس السير دوت كوم)، استيقظت الضحية فور دخولنا، وصرخ جمال بوجهي اضربها، عندها أمسكت فم الضحية مانعاً إياها من أن تصرخ، فضربها جمال، وفقدت الوعي، عندها بدأ الطفل بالصراخ، فضربه هو الآخر، وتوفي الطفل على الفور، كانت الضحية ترتدي ثيابها الداخلية فقط، لففناها ببطانية، وحملناها مع الطفل إلى السيارة “.

وتابع: “بعد أن حدث الاغتصاب، توجهنا إلى الغابة، وعندها قال لي جمال يجب ألا نبقي أي دليل، ومن ثم ضرب الضحية على رأسها بعصا خشبية، إلى أن توفيت، وغطا الجثتين بأغصان الأشجار”.

وختم بيرول إفادته بالقول: “أنا لم أقتلها، ومامن عداء يجمعني بزوج الضحية خالد، جمال هو من قتلها، لقد كنت هناك وشاركت بالاغتصاب فقط”.

وأوضحت الوكالة أن عدداً من الأتراك إضافة لأعضاء منظمات المجتمع المدني المختلفة، تجمعوا أمام المحكمة، مطالبين القضاء بإنزال أشد العقوبات على المجرمين، فيما شكل النساء النسبة الأكبر من الحضور في التجمع، و حملن لافتات عدة مطالبين بإعدام المجرمين، كتب عليها “نريد الإعدام لتحقيق العدالة”، “لتحل لعنة الله على المجرمين”، “لن نبقى صامتين في وجه الوحشية”، “المسلمون أخوة”.

مواضيع متعلقة

جريمة مروعة و غير مسبوقة .. رجلان يغتصبان امرأة سورية و يقتلانها مع رضيعها بوحشية في تركيا ( فيديو )

تطورات حادثة قتل السورية الحامل و طفلها في تركيا : غضب شعبي تركي و محاكمة سرية و تصريحات رسمية منددة (صور)

تركيا : تسجيل يظهر السيارة التي استخدمها المجرمون لخطف السيدة السورية قبل اغتصابها و قتلها بوحشية .. و لقاء مع زوجها يروي فيه تفاصيل ما حدث ( فيديو )

تشييع ” تركي – سوري ” حاشد للسورية التي قتلت بوحشية مع طفلها في سكاريا ( فيديو + صور )

تركيا : محاكمة شاب تركي أثنى على جريمة وحشية ارتكبت بحق امرأة سورية حامل

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

7 آراء على “مطالبات شعبية بإعدامهما .. تركيان يرويان تفاصيل جريمة اغتصابهما و قتلهما لسيدة سورية حامل مع طفلها ( فيديو )”

  1. انا بس اغتصبت و ما قتلتها(!؟)… و هل یختلف العقوبة الاغتصاب عن العقوبة القتل فی الحالة هیك؟!

  2. ما اروع حكم الله بالقصاص امام الناس بسيف حتى يعتبر كل من تسول له نفسه بهذه الامور وحتى يرتاح ضمير زوحها

  3. العقاب بالمثل .. رجم حت الموت وضرب بالعصي ومع ان القتل حرقا قليل لهكذا حيوانات…

  4. يجب تقطيعهم بالساطور على مراحل بحيث تتم معالجة جروحهم كل يوم كي لا يموتوا لمدة 50 يوم على الأقل
    .. ليذوقوا من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.