تنظيم ” داعش ” يباغت النظام في البادية .. و المرصد يكشف عن نسبة الأراضي التي ما زال يسيطر عليها

قتل أكثر من 34 عنصراً من قوات النظام، وأصيب آخرون بجراح، جراء هجوم عنيفة لتنظيم داعش، في البادية السورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، إن العمليات العسكرية بين تنظيم الدولة من جهة، وقوات النظام المدعومة بالميليشيات من جهة أخرى، ما تزال دائرة عند الحدود الإدارية، بين ريفي حمص الشمالي الشرقي، وريف دير الزور الجنوبي الشرقي، على محاور ممتدة بين المحطة الثانية “T2″، ومنطقة حميمة.

ويلجأ التنظيم في هجماته لعمليات التسلل والهجمات المباغتة، مستخدماً أحزمة ناسفة وسيارات مفخخة، كما تسببت الهجمات في إصابة عدد كبير من العناصر بجراح متفاوتة الخطورة.

وقال المرصد إنه رصد، خلال الساعات الثمانية والأربعين الأخيرة، هجمات طالت محاور في بادية دير الزور الجنوبية الشرقية، ومحاور في ريف حمص الشرقي.

وأضاف أنه ما يزال التنظيم مسيطراً على نحو 3% من الأراضي السورية، بمساحة حوالي 5600 كلم مربع، حيث يوجد في القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، في أجزاء واسعة من مخيم اليرموك وفي أجزاء من حي التضامن، ومناطق واسعة من حي الحجر الأسود، كما يوجد في البادية الشرقية لمدينة السخنة بالريف الشرقي لحمص، وفي ريف حماة الشمالي الشرقي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها