تجنب الحديث عن زيارة بوتين لحميميم .. العريضي رداً على تغير موقف المعارضة من رحيل بشار : أرجوكم لا تصغروا القضية السورية لشخص بعينه

قال المتحدث باسم المعارضة السورية في جنيف8، يحيى العريضي، الاثنين، إن المعارضة “ترحب بأي خطوة تساهم بجلب السلام إلى البلاد”، وذلك تعليقا على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب جزء من قوات بلاده من سوريا.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به العريضي، قبيل لقاء وفد المعارضة مع المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، وفريقه في المقر الأممي بجنيف.

وردا على سؤال حول زيارة بوتين الخاطفة إلى قاعدة حميميم الروسية العكسرية بسوريا اليوم، وإعلان سحب جزء من القوات الروسية من سوريا، أجاب العريضي “الهدف الأساس لنا أن تعود سوريا لحالة أمان وسلام، كي يعود أهلها إليها، ويعيدوا بناءها، ويشعروا بالأمان”.

وأضاف “أي خطوة بهذا الاتجاه تعيد سوريا إلى حالة الأمان، مرحب بها، وخاصة إن أخذت بطريقها تلك الميليشيات، التي تعيث فسادا في سوريا”.

العريضي تحدث في تصريحه إلى أن المعارضة تهدف “لتحقيق سلام وأمان لأهل سوريا، ليعودوا بأمان لبيوتهم، ويشعروا بأن لهم الحق بالحرية والكرامة، ليعيدوا بناء وطنهم، وإعادتها للحياة، ومن أجل هذا الهدف نأتي إلى هنا، ونذهب لأي مكان”.

ولفت إلى أنهم يقدمون على ذلك “ليشعر السوريين بالأمان، والهدف واضح، والالتزام واضح بالقرارات الدولية، التي تحدثت عن عملية الانتقال السياسي، الذي يعبر فيها السوريين بكامل إرادتهم عن اختيار من يريدون ليحكمهم، وهذا حقهم الطبيعي”.

وطالب “برفع الحصار عن أهل الغوطة بدمشق، فأهل الغوطة يستحقون ذلك، ونطالب بإسعاف الأطفال الذين لا يبعدون عن المشافي سوى 10 كيلومترات، لتنقذ أرواحهم، وهو حقهم الطبيعي”.

وحول موقف المعارضة إن تغير من رحيل بشار الأسد عن الرئاسة، قال “أرجوكم لا تصغروا القضية السورية لشخص بعينه، الهدف ليس تبديل شخص بآخر، أرجو احترام السوريين وإرادتهم”.

وأردف “قرارات الشرعية الدولية تتحدث عن عملية انتقال سياسي، تمكن السوريين من اختيار من يريدون أن يوقعوا معه عقد الحكم الاجتماعي الطيب، يحافظ على البلد، ولا يعيث فيه فسادا ودمارا مثل ما يحصل منذ سبع سنوات”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.