ألمانيا : بدء جلسات محاكمة الحلاق السوري الذي هاجم ربة عمله بـ ” موس الحلاقة ” قبل أن ينقذها سوري آخر

ما تزال التساؤلات ملحة حول الأسباب التي دفعت اللاجئ السوري (محمد.هـ 39 عاماً)، لمهاجمة ربة عمله بموس الحلاقة، في حزيران الماضي، بألمانيا.

وقالت صحيفة “لاوزيتسر روندشاو” الألمانية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الرجل السوري، قام بشكل مفاجئ، بطعن مديرة ومالكة صالون التجميل وتصفيف الشعر، الذي يعمل به، في مدينة هرتسبرغ، التابعة لولاية براندنبورغ.

ووفقاً للادعاء العام في مدينة كوتبوس، فقد وجه محمد الطعنات إلى صدر وعنق المرأة، بنية قتلها.

وبدأت يوم الخميس إجراءات المحاكمة أمام محكمة مقاطعة كوتبوس، وذلك بتهمة الشروع بالقتل، والتسبب بإصابة جسدية خطيرة.

وفي عملية الاستجواب التي أجراها الادعاء العام في كوتبوس، من المفترض أن يكون المشتبه به قد اعترف بفعلته، وذكر الأسباب التي دفعته إلى القيام بذلك، ومن المنتظر أن توضح المحاكمة ملابسات تلك الجريمة.

وكان محمد يعتبر مثالاً على اللاجئ “المندمج” بشكل جيد، في مدينة هرتسبرغ، فقد بدأ الرجل القادم من دمشق، والذي يسعى للم شمل زوجته وطفليه من سوريا، العمل في صالون (إيلونا.ف 46 عاماً)، التي أجرته وزوجها شقة يملكانها، في صيف عام 2016.

وبعد بضعة أشهر من بدء عمل محمد، ووفقاً لمعلومات سابقة من زوج إيلونا، فقد تغير سلوكه، حيث كان بالكاد يتعلم اللغة الألمانية، وكانت لديه صعوبات في العمل بالصالون، ولم تنجح مساعيه في لم شمل عائلته، مضيفاً أن محمد كان يشعر بالمرارة حقاً من كل ذلك، فلم يكن أي شيء منظماً في حياته.

وبناء على نصيحة محاميها، لا ترغب إيلونا في التحدث علنا قبل أن تدلي بشهادتها أمام المحكمة.

وكانت المرأة قالت بعد خروجها من المستشفى بنحو أسبوعين من وقوع الحادث، إنه لم يكن هناك ما يشير إلى أن العامل لديها قد يهاجمها على هذا النحو.

وكان محمد مصفف شعر ممتاز، وكان الزبائن راضين عن عمله، وكانت ايلونا تعتقد بأن “كل شيء سيسير على هذا النحو”.

المرأة وصفت في تصريحاتها المشاكل المتزايدة مع محمد الذي كان ممتعضاً بسبب انتقاله للعمل في صالون آخر في مدينة شونيفالده، وقالت إنه أصبح يتأخر عن الوقت المحدد للعمل، كما حد من اتصالاته معها ومع زوجها، على حد قولها.

وكانت إيلونا قد نجت من الهجوم بفضل سوري آخر يبلغ من العمر 22 عاماً، كان في مكان قريب، وكان قد سمع صرخات استغاثتها، وأوقف هجوم محمد.

وستكون شهادة هذا الشاب مهمة جداً في المحاكمة الجارية.

مواضيع متعلقة

كان ” مثالاً للاندماج الناجح ” .. ألمانيا : القبض على ” حلاق سوري ” لاجئ هاجم ربة عمله بسكين !

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.