يحاصرها جيشه و يقصفها و يقتل أهلها .. BBC : بشار الأسد ” يدرس ” مناشدات دولية لإجلاء أطفال مصابين بالسرطان من الغوطة الشرقية

قال مستشارون بريطانيون إن بشار الأسد يدرس مناشدات دولية لإجلاء سبعة أطفال مصابين بالسرطان محاصرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال هاميش دي بريتون غوردون، أحد مستشاري اتحاد الرعاية الطبية والإغاثة البريطاني الخيري، لبي بي سي إنهم تحدثوا إلى مكتب الأسد الخاص الذي قال إنه على علم بالوضع وأن سيعلن قراره شخصيا في وقت مبكر الأسبوع المقبل.

والأطفال السبعة من بين أكثر من مائة وثلاثين شخصا يحتاجون إلى تدخل طبي عاجل في الغوطة الشرقية. (BBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

8 آراء على “يحاصرها جيشه و يقصفها و يقتل أهلها .. BBC : بشار الأسد ” يدرس ” مناشدات دولية لإجلاء أطفال مصابين بالسرطان من الغوطة الشرقية”

  1. هيك الله لله عم يقصفها على اساس مافي سبب للقصف طبعا صحيفة بريطانية شو بدها تكتب

  2. طيب وين جماعة الثورة ياللي عم يحموا المدنيين من بطش الحكومة .. وعم يديروا بالهون على كل الابرياء ويامنولهم كل المساعدات بمشيئة الله الواحد الاحد ؟؟ ليه ما عم يدعوا ؟
    العالم قرفوا من هيك ثورة ومن هيك حكومة ومن هيك شعب .. ومو كتير فارقة معهم ياللي بيموت وياللي بعيش .. بس بدهم تخلص مشان ما يصير تعفيس سوري بالكرة الارضية اكتر من هيك .. الزبالة وصلت لاخر وابعد البلاد .

  3. عندما يتم إطلاق وحوش على شعب ومحاصرته في أرضه وقتله بكل الطرق الممكنة على مرأى ومسمع العالم .. ثم يتم اختزال القضية ويستجدون الجلاد لإخراج بعض من هؤلاء الضحايا من داخل المحرقة ….. عند هذا تسقط الإنسانية إلى غير رجعة ….
    ستبقى سورية جرحاً ينزف مسكاً و لعنة أبدية تلاحق جلاديها إلى ما بعد يوم الدين ….
    الله غالب على أمره

    1. وجدت الأحرف المناسبة صديقي، لن ينسى الله دماء الاطفال و إذ تغاضى عنها سفهاء السوريبن.

  4. هذا المجرم يستحق اعدام هناك الاف النساء والأطفال نتيجة الحصار الذي ينفذه القزم بوتين باسلحته ويعمل رجل على المدنيين العزل بحاجة لعنابة طببه اردوغان لا يعرف ان هؤلاء المجرمين قتلة النساء والأطفال يتفاوض معهم

  5. هؤلاء حسب إدعاء ذنب الكلب هم مواطنوه أي أنه يجب عليه مناشدة الآخرين لحمايتهم وليس دراسة طلب مناشدة الآخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.