وزير نظامي : تأهيل مطاري حلب و حميميم .. و بناء مطار جديد في دمشق

كشف وزير النقل، علي حمود، عن وضع اللمسات النهائية التي تعيد مطار حلب الدولي للعمل، واستعادة نشاطه فور تحسن الظروف الأمنية بمحيطه، إضافة إلى تأهيل مطار حميميم.

وقال حمود في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك” الروسية: “الوزارة قامت بتجهيز كل مستلزمات تشغيل مطار حلب الدولي ووضعت اللمسات النهائية لعودته لاستقبال وإقلاع الطائرات حين تتحسن الظروف الأمنية في محيطه ليكون بوابة حلب الاقتصادية، والتجارية، والسياحية، ويعيد إنعاش المحافظة والتواصل مع بلدان العالم”.

وأضاف: “كذلك قامت الوزارة بتأهيل مطار حميميم في ريف اللاذقية حيث باشرت أعمال تجهيز المهبط الغربي، وتمت إعادة صيانة وتأهيل الصالة ومستلزماتها، وشهد المطار عودة الرحلات إلى الوجهات الخارجية فانطلقت وهبطت فيه رحلات دولية”.

ولفت حمود إلى العزم على إنشاء مطار جديد في العاصمة، وقال: “سيتم إحداث مطار جديد لدمشق، لأن المطار الحالي أنشئ عام 1970 والقدرة الاستيعابية صغيرة، لذلك وضعنا في رؤيتنا القادمة إعداد دراسة لإنشاء مطار جديد يليق بالعاصمة”.

وحول قدرة الأسطول السوري قال حمود: “قطاع النقل الجوي استعاد حضوره وفاعليته من خلال زيادة عدد الطائرات ومؤخراً تم تزويد مؤسسة الطيران العربية السورية بالطائرة إيرباص 340 ذات الميزات الرائعة والتي شكلت قفزة نوعية في درجة الخدمة والسعة المقعدية والحمولة الزائدة والطيران المتواصل والإيرادات الممتازة”. (SPUTNIK)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

5 آراء على “وزير نظامي : تأهيل مطاري حلب و حميميم .. و بناء مطار جديد في دمشق”

  1. اول شيء لازم يوافقوا الروس على توسعت حميميم. بعدين حلب لازم يسمحوا الروس لبشار بزيارتها قبل توسيع المطار. ثالثا مطار دمشق ما بده توسعة لانه يكفي للطياراة الإيرانية. في الحقيقة سوريا بدها واحد يطير منها وليس مطارات.

  2. شعوب بلاد العالم كلها تفكر كيف تتوسع وتبني بلادها لاحفادها
    وشعبنا تفكيره فقط يترك البلد ويهرب من واقعها هي بلادنا ويلي ما في خير في بلده ما فيه خير ابدا
    مين بده يحكمنا يحكم المهم كانت سوريا قبل الثورة من الدول المتقدمة وكان السوري يدخل اي بلد رافع رأسه انه سوري حاليا السوري يهاجر بذل بلاد أفريقيا أصبحت تكره السوري
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.