يونسيف يختار صورة طفلة سورية لاجئة كـ ” صورة العام 2017 “

اختارت اليونيسيف صورة اللاجئة السورية زهراء، البالغة من العمر 5 أعوام، كصورة للعام 2017.

وقالت صحيفة “ألخمين داخبلاد” الهولندية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الصورة هي للاجئة سورية تقيم في مخيم للاجئين في الأردن، وقد التقطت من قبل المصور محمد محيسن (أسوشييتد برس).

وأضافت أن الطفلة زهراء لجأت عام 2015، مع والديها وسبعة أخوة وأخوات لها، من سوريا، وهي تعيش برفقتهم منذ ذلك الحين في مخيمات اللاجئين بالأردن، حيث تم التقاط الصورة.

وأشارت إلى أن الأبوين لا يملكون المال من أجل إرسال أطفالهم إلى المدرسة.

واعتبر المصور أن وجه وعيون الطفلة السورية يمثلان معاناة مئات الآلاف من الأطفال اللاجئين، وقال: “العيون لا تكذب، إنها البوابة إلى الروح، من خلال التركيز على أعينهم أريد أن أري العالم ما شاهدوه”.

وتختار يونيسيف (ألمانيا)، في كل عام صورة فائزة تعرض شخصية وظروف حياة الأطفال من كل أنحاء العالم بطريقة استثنائية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. و الله لا استشعر صدق احد بل اراهم كلهم تجار في القضية السورية

    لنا الله لا شريك له … و لكننا نريد نصر الله من دون تعب او عمل او رجوع الى الله

    باختصار اخشى ان يستبدلنا الله

  2. نسال ان يفرج عليها واسرتهاويفرج عني واسرتي وكل اسر المسلمين الذين يعانون من الحروب والفساد ويارب تجمع شمل اسرتي واسرة هذه الطفلة السورية
    د.السيد النور (سوداني مقيم في البوسنه)

  3. نسال الله ان يفرج عليها ويفك كربها واساله ان يجمعني باسرتي المتواجدة بعيدة عني في البوسنه والهرسك
    والحال زي بعض يا زهراء