المصادقة على إعدام مغتصب و قاتل طفل سوري في الأردن

صادقت محكمة التمييز، أعلى هيئة قضائية في الأردن، الأحد (24/12)، على إعدام مغتصب وقاتل طفل سوري، في منزل مهجور، بمنطقة سفح النزهة، في العاصمة عمان، قبل نحو 5 أشهر.

وقالت وكالة بترا الأردنية للأنباء، إن محكمة التمييز بهيئتها الجزائية الخماسية، وجدت أن قرار محكمة الجنايات الكبرى، القاضي بإعدام المتهم، جاء متفقاً والقانون، من حيث الواقعة الجرمية والتطبيقات القانونية والعقوبة.

وكانت محكمة الجنايات الكبرى، قد قضت، منتصف تشرين الأول الماضي، بإعدام مغتصب وقاتل الطفل، بعد أن جرمته، في جلسة علنية، بجناية القتل وفق أحكام المادة 328/2 من قانون العقوبات.

يذكر أن الطفل المغدور البالغ من العمر 7 سنوات، كان يقيم مع ذويه في مخيم الحسين، وهو مكان سكن المتهم أيضاً.

وعند الساعة الساعة الواحدة والنصف من صباح يوم الجمعة، 7 تموز 2017، عرض المجرم على الطفل ممارسة الجنس معه مقابل مبلغ مالي، فوافق الطفل، ولحق بالمتهم إلى منزل مهجور.

ونتيجة لصراخ الطفل الذي أخذ يتألم من تلك الأفعال، خاف المجرم من انكشاف أمره، ليقوم بعدها بضرب رأس الطفل، بالحائط عدة ضربات، ليتابع بعدها فعله الجنسي.

وخوفا من انكشاف أمره، قام الجاني بكسر فنجان زجاجي، وبدأ بحز عنق الطفل، إلى أن تمكن من إحداث جروح قطعية في العنق، وصلت غلى فقرات العنق الخلفية، مما أدى لوفاة الطفل.

وكان العاملون في إدارة البحث الجنائي، قد ألقوا القبض على مرتكب الجريمة، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، في منزل مهجور في العاصمة، وبالتحقيق معه، اعترف بجريمته.

مواضيع متعلقة:

اقتلع عينيه بعد اغتصابه.. الأردن: تفاصيل مروعة عن جريمة قتل الطفل السوري وجنازته تتحول لمظاهرة تطالب بإعدام المجرم في ساحة عامة (فيديو)

الأردن : والد المتهم باغتصاب و قتل طفل سوري يطالب بإعدام ابنه إن ثبتت إدانته ( فيديو )

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

3 آراء على “المصادقة على إعدام مغتصب و قاتل طفل سوري في الأردن”

  1. مقابل مبلغ مالي؟هذه المعلومة اكيد من المجرم واكيد عبيكذب لمحاولة تخفيف الحكم

    1. اللواط وليس ممارسة الجنس معه لانه ذكر . يجب تسمية الاسماء بمسمياتها الشرعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.