البدء بعمليات إجلاء طبي لمرضى محاصرين في الغوطة الشرقية

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا في ساعة مبكرة الأربعاء إنه تم البدء في عمليات إجلاء طبي من الغوطة الشرقية.

وتحاصر قوات بشار الأسد قرابة 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية وناشدت الأمم المتحدة السماح بإجلاء نحو 500 مريض بينهم أطفال مصابون بالسرطان.

وقالت الجمعية الطبية السورية الأمريكية إنه تم نقل أربعة مرضى إلى مستشفيات في دمشق وهم بمثابة الدفعة الأولى من 29 حالة حرجة جرت الموافقة على إجلائها للعلاج على أن يتم إجلاء الباقين خلال الأيام القادمة.

وأوضح محمد قطوب مدير الجمعية الطبية السورية الأمريكية في تغريدة على تويتر أنه تمت الموافقة على إجلاء خمسة أشخاص كدفعة أولى في إطار اتفاق لتبادل المحتجزين بين النظام وجيش الإسلام، ولم يتضح لماذا لم يغادر سوى أربعة فقط من الخمسة.

وقال الهلال الأحمر العربي السوري إن عمليات الإجلاء جاءت بعد “مفاوضات طويلة”، ورفضت متحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إعطاء مزيد من التفاصيل بسبب حساسية العملية. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. جيش الأسلام حامي حمى النظام . . دوما” يقوم بصفقات مشبوهة لأخراج جنود النظام . . لم نسمع أنه أستبدل المقاتلين بمقاتليين للمعارضة أبدا” دوما يقوم بصفقات الأستبدال مع نساء أو مرضى أو أطفال . . وهذه الشريحة من الناس يسهل على النظام أعتقال المئات منهم باليوم الثاني