مجلس النواب المصري يعد تشريعا يجرم ” الإلحاد “

تعد اللجنة الدينية في البرلمان المصري، وبتأييد من اللجنة العليا للدعوة في #الأزهر ، مشروع قانون يجرم #الإلحاد .

وقال عمرو حمروش أمين سر اللجنة الدينية في مجلس النواب، إنه يعد مشروع قانون لتجريم ظاهرة “الإلحاد” في المجتمع المصري، ومعاقبة الملحدين بالحبس أو الغرامة المالية، مشيرا إلى أن هناك انتشارا لهذه الظاهرة، خاصة في أوساط الشباب وترويجها في المجتمع بحجة أنها حرية اعتقاد.

وأكد حمروش على ضرورة تجريم هذه الظاهرة ووضعها في بند ازدراء الأديان، لأن الملحد لا عقيدة له، بل يعمل على إهانة الأديان السماوية ولا يعترف بها، طبقاً لقناة روسيا اليوم، وشدد النائب على أهمية مواجهة هذه الظاهرة، خاصة وأن الملحدين في مصر دائما ما يعملون على نشر إلحادهم علانية في المجتمع. مشيرا إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق الأزهر والمؤسسات الدينية الأخرى، بما فيها الكنيسة، لمواجهة هذه الظاهرة.

وأيّد محمد زكي الأمين العام للجنة العليا للدعوة في الأزهر المقترح بقوله: “كون اللجنة الدينية فكرت في ذلك فهو فضل من الله تؤجر عليه، الإلحاد هو دعوة للكفر في مجتمع المؤمنين خاصة وأن مصر أرض التوحيد”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. لَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) هود
    وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (100) يونس

  2. هذه الممارسات ضد القرآن و حرية التعبير و ستزيد عدد الملحدين

  3. بقي لمصر أن تعد تشريعاً أكثر أهمية وهو تجريم ( الخيانة ) حيث أن الالحاد لا يعني الا صاحبه بينما ( الخيانة ) فانها تعني أمة بأكملها .