إخلاء قطار سريع بين برلين و أمستردام بعد تهديد إرهابي

أوقفت السلطات الهولندية، يوم الخميس، قطارا سريعا بين أمستردام وبرلين قبيل الحدود مع ألمانيا بسبب ما يعتقد أنه تهديد إرهابي.

وقالت الشرطة الهولندية إن 85 راكبا أخرجوا من القطار السريع عند بلدة أولدنتسال، وهي أقرب نقطة هولندية لمدينة بينتهايم بولاية سكسونيا السفلى الألمانية.

ولم يتمكن الركاب من مواصلة رحلتهم إلا بعد مرور عدة ساعات. ووفرت هيئة السكك الحديدية الهولندية حافلات لنقل الركاب إلى مقاصدهم، بعد نزولهم من القطار وإحضار الحافلات.

وألغت السلطات الإنذار الذي أصدرته، بعد أن قامت بتمشيط القطار بمساعدة خبراء المتفجرات والاستعانة بالكلاب المدربة.

وقالت السلطات إن السبب في هذا الإجراء هو خطاب عثر عليه بمحطة قطار أمستردام، “استخلصت منه الشرطة الهولندية إمكانية وقوع حادث خطير بالقطار السريع بين أمستردام وألمانيا”.

وقال عمدة مدينة أولدنتسال الهولندية تيو شوتن في تصريحات للإذاعة المحلية (آر تي في أوست): “لقد أخذنا التهديد مأخذ الجد”.

وأضاف “لا يصح أن نغامر بأرواح الناس “، مبينا أنه بناء على ذلك فإن إخلاء القطار كان مبررا. وذكر شوتن أن المتضررين شعروا بعد التوقف القسري بالارتياح لاستئناف رحلتهم.

كانت الشرطة قامت قبل استئناف الرحلة بتسجيل جميع البيانات الشخصية لركاب القطار. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.