القبض على شخصين كانا يستعدان لتنفيذ هجوم إرهابي في باريس

أعلنت وسائل إعلام فرنسية، الخميس، أن فرق الاستخبارات في البلاد، تمكنت من إلقاء القبض على شخصين أحدهما سيدة، كان يستعدان لتنفيذ هجوم إرهابي في العاصمة باريس، ومدينة ليون (جنوب).

وبحسب خبر أوردته صحيفة لو فيغارو، فقد تم إلقاء القبض على المتهمين، الأسبوع الماضي، حيث كانا يروجان لتنظيمات إرهابية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وكانا على اتصال بقياديين في تنظيم “الدولة” الإرهابي.

ولم تقدم الصحيفة مزيدًا من التفاصيل حول كيفية القبض على المتهمين، ولا كيفية استعدادهما لتنفيذ الهجوم الإرهابي.

وفي سياق ذي صلة أعلنت قناة (بي إف إم) الإخبارية الفرنسية، الخميس، أن ألفًا و186 شخصًا، من بينهم 500 طفل انضموا من فرنسا لتنظيم “الدولة” الإرهابي في سوريا والعراق، خلال الفترة من 2014 حتى الآن.

ولفتت القناة أن هذا الرقم عاد منه للبلاد 302 شخص، بينهم 68 سيدة، و58 طفلًا.

تجدر الإشارة أن فرنسا أعلنت حالة الطوارئ، عقب هجمات إرهابية شهدتها العاصمة باريس، في 13 نوفمبر/تشرين الأول عام 2015، أسفر عن مقتل 130 شخصًا.

وتم إلغاء حالة الطوارئ مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري، لكن التعديلات التي أجريت على قانون مكافحة الإرهاب، وغيرها من الإجراءات التي نصت عليها الطوارئ، ظلت سارية المفعول.

وبحسب تعديلات قانون مكافحة الإرهاب، تم منح العديد من مهام السلطات القضائية، للسلطات المحلية في الولايات المختلفة. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها