إجلاء من بيت جن إلى درعا و إدلب .. ريف دمشق الغربي ” خالياً من الفصائل المعارضة ” للمرة الأولى منذ 2012

خرج عشرات العناصر من فصائل جهادية ومقاتلة من منطقة بيت جن ومحيطها في ريف دمشق بموجب اتفاق مع قوات النظام ما يمهد لجعل الغوطة الغربية قرب العاصمة خالية من المقاتلين، وفق ما أفاد الإعلام النظامي الجمعة.

ونقل التلفزيون الرسمي “مغادرة عشر حافلات تحمل إرهابيي النصرة وبعضا من عائلاتهم من الغوطة الغربية “باتجاه محافظتي إدلب ودرعا، موضحاً أن أربع حافلات تتجه إلى إدلب، الواقعة بمعظمها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)، وست حافلات إلى محافظة درعا التي تسيطر فصائل معارضة على أجزاء منها.

وأشار مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إلى أن الحافلات المتجهة إلى إدلب تقل مقاتلين من هيئة تحرير الشام، فيما تقل الحافلات الأخرى مقاتلين من فصائل معارضة أخرى وبعض الجهاديين.

وخرج هؤلاء من منطقة بيت جن، التي توقفت المعارك العنيفة فيها منذ خمسة أيام بعدما فرضت القوات النظامية طوقاً على الفصائل فيها وقطعت كافة طرق الإمداد إليها، وفق المرصد السوري.

وقال رامي عبد الرحمن إنه بعد استكمال عملية الإجلاء “يصبح ريف دمشق الغربي خاليا من الفصائل المعارضة” للمرة الأولى منذ 2012.

تكمن أهمية الغوطة الغربية في كونها تصل العاصمة بريفي محافظتي القنطيرة ودرعا جنوباً، وهي قريبة من الحدود اللبنانية وتطل على الجولان المحتل.

وبانتهاء المعارك في الغوطة الغربية، يقتصر وجود الفصائل المعارضة في دمشق وريفها على أجزاء محدودة من حي جوبر وحيي التضامن واليرموك، فضلا عن عشرات المدن والبلدات والقرى في الغوطة الشرقية المحاصرة. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.