” سنرسل مزيداً من الدبلوماسيين إلى سوريا لتأمين الاستقرار ” .. وزير الدفاع الأمريكي يحذر بشار الأسد من مهاجمة القوات الكردية

قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس اليوم (الجمعة) إن مسؤولين أميركيين سيذهبون إلى شرق سوريا لتنظيم شؤون نزع الألغام وإعادة الإعمار.

وأضاف رداً على سؤال حول طبيعة الدور الأميركي في سورية في العام المقبل «سترون مزيداً من الديبلوماسيين على الأرض».

وأوضح في مؤتمر صحافي في البنتاغون أن مهمة العسكريين الأميركيين الموجودين في سورية «ستنتقل من السيطرة على الأراضي إلى تأمين الاستقرار»، وإن «العسكريين سيؤمنون تحرّك دبلوماسيينا وأمنهم».

وحذّر ماتيس النظام السوري من شنّ أي هجوم على «قوات سورية الديموقراطية» ذات الغالبية الكردية المدعومة من واشنطن والتي اتهمها بشار الأسد في الآونة الأخيرة بـ «الخيانة».

وقال «لدينا خط فاصل» بين المناطق التي يسيطر عليها حلفاء الولايات المتحدة في الشرق السوري، وتلك الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية المدعومة من روسيا في الغرب، وأضاف «سيكون من الخطأ تجاوز هذا الخط».(AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

3 آراء على “” سنرسل مزيداً من الدبلوماسيين إلى سوريا لتأمين الاستقرار ” .. وزير الدفاع الأمريكي يحذر بشار الأسد من مهاجمة القوات الكردية”

  1. والله منا استفاد أحد من الثورة غير اردوغان و الاكراد لك حتى بشار خسر كتيير. عملت امريكا اسرائيل جديدة

  2. جيش سوريه الديموقراطيه المدعوم من أميركا هو طريق الخلاص الوحيد المتاح أمام السوريين.. و لو كان عند السوريين شيء من الحنكه و الفهم لانضموا جميعا لجيش سوريه الديموقراطيه و تركوا كل الداعمين الخونه…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.