أردوغان : ما فعلناه ضد ” داعش ” في سوريا سنكرره مع الوحدات الكردية .. ” سنطهر عفرين من الإرهابيين “

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن بلاده ستكرر ما فعلته ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، في سوريا، مع تنظيم “ب ي د” (الوحدات الكردية).

جاء ذلك في كلمة له خلال المؤتمر العام لفرع حزب العدالة والتنمية الحاكم، بولاية قسطموني، شمالي البلاد.

وأكد أردوغان أن تركيا “ستفرض الأمن، حتمًا، في المناطق المحاذية لحدودها”.

وأضاف “حينما نطهر مدينتي عفرين ومنبج (بمحافظة حلب) من الإرهابيين (منظمة ب ي د/بي كا كا)، فإن أصحابها الحقيقيين سيعودون إلى ديارهم، ومن ثم سنفرض الأمن في جميع المناطق المحاذية لحدودنا، بدءًا من تل أبيض (بمحافظة الرقة) ورأس العين (بمحافظة الحسكة)، لأن تلك المناطق تشكل لنا تهديدًا”.

وتطرّق إلى التسليح الأمريكي بالقول: “منذ حصولي شخصيًا على وعد بعدم تقديم السلاح للتنظيم، وصلت إليه أكثر من 4 آلاف شاحنة محملة بالسلاح والمدرعات”.

وأشار أردوغان أن الجانب الأمريكي لم يكتفِ بنشر تلك الأسلحة على طول الحدود التركية مع سوريا،، بل تم أيضًا تخصيص ميزانية للسنة القادمة، للغرض ذاته، لافتًا إلى تسبب ذلك الدعم بـ “ازدياد شراسة المنظمة الإرهابية يومًا بعد يوم”.

وأضاف: “ماذا نفعل عندما لا تريد هذه الدولة (الولايات المتحدة) العمل معنا؟ هي أدرى (بمصلحتها)، لكن ينبغي على الجميع في المنطقة القبول بحقيقة أننا سنسحق هذا التنظيم الإرهابي (ب ي د) بطريقة أو بأخرى، وفي وقت ليس ببعيد”.

وتابع: “نريد العمل مع أمريكا كما نعمل مع روسيا وإيران في سوريا، لكن المشكلة تكمن في مدى رغبة أمريكا في العمل معنا”.

وأوضح أنه “في حال تعاونت أمريكا معنا فإننا سنكون سعداء، وسوف ننظر إلى ما يمكننا القيام به معًا، ومن خطا تجاهنا خطوة فإننا لن نتردد في ردها بالمثل، وفي النهاية لا توجد بينا مشكلة لا يمكننا حلها”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

3 آراء على “أردوغان : ما فعلناه ضد ” داعش ” في سوريا سنكرره مع الوحدات الكردية .. ” سنطهر عفرين من الإرهابيين “”

  1. ههههههههههههههههه
    ماانت داعش
    دلني بس على معركة واحدة ضد داعش
    عفوا نسيت معركه بيع النفط السوري
    وين شبيحتو لاردوغان

  2. يا جردوغان شلون عما تهدد و ٤٠٠٠ شاحنة دخلو من انجلريك و عبرو الحدود غصبا عنك . اذا انت رجال أمنعهم و اذا تركيا مسوية حالها قوة إقليمية و خزمجية حلف الناتو وقفو الشحنات ، و هي انت عما تقول عندهم ميزانية ل٢٠١٨ يعني الجماعة معتبرينك متل كلب البدو كل ما عدت سيارة بيعوي و بيلحقها و بس و قفت بيهرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.