المحكمة العليا في روسيا تؤيد استبعاد المعارض نافالني من انتخابات الرئاسة

أيدت السبت المحكمة العليا في روسيا، استبعاد المعارض ألكسي نافالني من خوض انتخابات الرئاسة في العام المقبل.

ونقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية ، اليوم ، عن قاضي المحكمة قوله إن قرار لجنة الانتخابات باستبعاد نافالني، قانوني.

وكتب نافالني (41 عاماً) على تويتر أنه لا يمكن الاعتراف بهذه الانتخابات لأنها تخلو من منافسة حقيقية للرئيس الحالي فلاديمير بوتين، وكتب عبارة “إضراب الناخبين”.

من جانبه، قال محامي نافالني اعتزامه التوجه بالقضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

كان أنصار نافالني، المدون والناشط في مكافحة الفساد، احتشدوا يوم الأحد الماضي في نحو 20 مدينة بأنحاء روسيا لتأييد ترشيحه.

غير أن لجنة الانتخابات الرئاسية في روسيا قررت في اليوم التالي رفض تسجيل ترشيح نافالني في انتخابات الرئاسة بسبب سابقته الجنائية.

تجدر الإشارة إلى أن نافالني أدين بالاختلاس، وصدر بحقه حكم مع إيقاف التنفيذ. وفي المقابل، ينفي المعارض الروسي التهمة ويقول إنها متعمدة من أجل القضاء على طموحاته السياسية، وبالرغم من ذلك فإنه يجهز منذ عام لحملته الانتخابية ويحشد أنصاره.

كان نافالني دعا في الأسبوع الماضي إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية التي ستجري في الثامن عشر من آذار/مارس المقبل، كما أعلن أنه يخطط لمزيد من المظاهرات في جميع أنحاء البلاد خلال كانون ثان/يناير المقبل.

كان نافالني نظم عدة احتجاجات، وقد ألقي القبض خلالها على مئات من الناس، وكانت هذه الاحتجاجات هي أكبر مظاهرات منذ أعوام.(DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

رأي واحد على “المحكمة العليا في روسيا تؤيد استبعاد المعارض نافالني من انتخابات الرئاسة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.