في الأرجنتين .. أطباء يفصلون رأس طفل عن جسده أثناء الولادة ( فيديو )

فصل أطباء رأس طفل رضيع عن جسده في حادث مروع تقشعر له الأبدان، بعد أن علق أثناء الولادة، وكُشفت تفاصيل الواقعة المروعة عندما تقدم والدا الطفل بدعوى إهمال جسيم ضد المستشفى.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، كانت الأم “رينا ناتاليا فالازكيز” (30 عامًا)، حاملًا في الشهر السادس عندما بدأت في الولادة المبكرة في منزل عائلتها، في “سلفادور مازا” بالأرجنتين.

وتم نقل الأم بواسطة سيارة إسعاف إلى مستشفى “خوان دومينغو بيرون” في ترتاجال، حيث قرر فريق طبي أن الأم يمكنها أن تلد الطفل ولادة طبيعية، وفق ما اوردت شبكة إرم نيوز، وبعد أن خرج جسم الطفل أولًا، أصبح رأسه عالقًا في عنق الرحم، وعندما عاد زوج رينا من المتجر، حيث كان يشتري حفاظات لطفله، وجد أحد الأطباء يحمل جسم طفله بدون رأس.

وقالت رينا في الدعوى: “في لحظة الولادة سحب الطبيب أو الممرضة الطفل بقوة بالغة فصلت رأسه عن جسمه”.

من جانبه، أشار مدير المستشفى “خوسيه فرنانديز” إلى أن الأطباء قرروا عدم إجراء عملية قيصرية؛ لأن الأم كانت مستعدة بالفعل للولادة الطبيعية.

وأضاف: “كان الطفل لا يزال في وضع معكوس، لذلك خرج الجسم أولًا، وعندما وصل إلى الرأس، حدث تشنج في عنق الرحم ضغط على عنق الصبي، وعندما استدعى طبيب التوليد طبيبًا آخر حاول بدوره تحرير الطفل بمناورة، فحدث تمزق وانفصل رأس الطفل عن الجسم وبقي الرأس في داخل الأم”.

وخطط الأطباء لإجراء عملية قيصرية لإزالة الرأس، ولكن قبل أن يبدأوا، طردها الجسم بشكل طبيعي مع المشيمة، وفي وقت لاحق، تم تسليم جثة الطفل في صندوق أبيض مربع إلى الزوجين المدمرين اللذين عادا إلى المنزل.

وأكدت النيابة العامة في الأرجنتين، أنها بدأت التحقيق في الحادث، ويُجرى تشريح جثة الطفل البالغ وزنه 700 غرام؛ لمعرفة سبب الوفاة.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها