مورينيو يواصل التبرير و يقول : لا يمكن مقارعة مانشستر سيتي مالياً

أقر البرتغالي #جوزيه_مورينيو ، مدرب #مانشستر_يونايتد الإنكليزي لكرة القدم، بعدم قدرة ناديه على مقارعة القدرات المالية لغريمه مانشستر سيتي، وذلك في تصريحات نقلتها الصحف امس السبت.

وقال مورينيو إن التنافس المالي مع سيتي “صعب جدا”، كحال القدرة على مقارعته كرويا هذا الموسم الذي يبتعد سيتي فيه بصدارة ترتيب الدوري الممتاز بفارق 15 نقطة عن يونايتد الثاني بعد المرحلة 20.

وكان مورينيو الذي يخوض موسمه الثاني على رأس الجهاز الفني للشياطين الحمر، قال في وقت سابق هذا الأسبوع ان المبلغ الذي أنفقه ناديه على التعاقدات الجديدة منذ توليه مهامه صيف عام 2016، والذي وصل الى نحو 320 مليون يورو لم يكن كافيا.

وأضاف في التصريحات التي نقلتها وسائل إعلام مختلفة: “هل تعتقدون أن النادي يمكن أن يضع الآن في تصرفي 600 مليون جنيه إسترليني لشراء ستة لاعبين؟.. لا يمكن للنادي أن يفعل ذلك، ولا يمكنني أن أتوقع أن يقوم النادي بذلك، وهذا ليس انتقادا. نرى ما يحصل في السوق لاسيما مع أفضل الفرق”.

وفي حين أكد مورينيو انه لا يقلل من شأن ما يحققه سيتي ومدربه الإسباني بيب غوارديولا، أشار إلى ان الأخير الذي وصل في الوقت نفسه كمورينيو إلى الدوري الإنكليزي كان لديه في فريقه حارس مرمى المنتخب الإنكليزي جو هارت. وأردف: “لم يكن راضيا عنه، فقام بشراء حارس برشلونة كلاوديو برافو، ولم يعجبه، فقام بشراء البرازيلي إيدرسون”.

وأضاف: “كان لديه زاباليتا وكولاروف وهما لاعبان جيدان جدا، إلا أنهما تجاوزا الثلاثين من العمر. وأراد ان يستبدلهما، فقام بضم ثلاثة لاعبين”.

وعلى رغم شكواه من محدودية الأموال المتوافرة له للانفاق، إلا ان مورينيو نفسه أبرم صفقات كبرى خلال عهده في يونايتد، اذ ضم في صيف 2016 الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الايطالي في صفقة قدرت بنحو 105 ملايين يورو وجعلت منه في حينها أغلى لاعب في العالم، وهذه السنة البلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون مقابل 75 مليون جنيه، وهو مبلغ قياسي في صفقة بين الأندية الإنكليزية. ( AFP )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها