ألمانيا : شجار بسبب ” ألعاب نارية ” ينتهي بألماني في المستشفى و سوري في الحجز

وقع شجار في مركز تسوق بليشن كاريه، في مدينة كوتوبوس بولاية براندنبورغ، بسبب ألعاب نارية، عصر يوم الخميس (28/12)، بين مجموعة من السوريين، وشخص ألماني.

وقالت صحيفة “لاوزيتسر روندشاو” الألمانية، على موقعها الإلكتروني، يوم الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشرطة تلقت بلاغاً حول هذا الشجار، في حدود الساعة 5:40 من عصر يوم الخميس.

وذكرت الشرطة لاحقاً، أنها بعد دقائق معدودة من تلقي هذا البلاغ، تمكنت من التعرف على اثنين من المتورطين في الشجار، وهما شاب ألماني، يبلغ من العمر 26 عاماً، وآخر سوري، يبلغ من العمر 20 عاماً، وذلك في مكان الشجار نفسه.

ووفقاً للتحقيقات الجارية، فإن الشاب الألماني كان يقف في محطة للحافلات في شارع “بيرلينر”، وفي الطرف المقابل من الموقف، كان يوجد مجموعة من خمسة إلى سبعة شبان سوريين، كانوا يشعلون الألعاب النارية. حيث انطلقت إحدى هذه اللعاب باتجاه الشاب الألماني، الذي توجه بعد ذلك نحو هذه المجموعة من الشبان، وهناك وقع الشجار.

وأضافت الشرطة، بأنه وفقاً للتحقيقات، فقد سحب الشاب الألماني سلاحاً صوتياً وهدد به مجموعة الشبان، قبل أن يهرب، لتقوم المجموعة بعد ذلك بمطاردته وإمساكه في مركز التسوق نفسه ” بليشن كاريه”، والبدء بضربه.

وحين وصول رجال الشرطة، تمكن معظم المشاركين في الشجار من الفرار.

ونقل الشاب اﻷلماني بعد ذلك لتلقي العلاج في المستشفى، واعتقل الشاب السوري على ذمة التحقيق، فيما تستمر تحقيقات الشرطة الجنائية في ملابسات الشجار، وتحديد جميع الأشخاص المشاركين فيه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. بدي افهم انو بشو هالحيوانات عما يحتفلوا ؟؟
    بتشردهم ولا بضياع سوريا
    لاحظ انو تصرف تافه مثل تصرفهم راح يولد حقد عند مئات الاشخاص من محيط الشاب الألماني ضد كل السوريين عامة وراح يحتجوا على حكوماتهم لصرف أموال االضرائب على مثل هالحثالة