إعلام النظام ينشر ما قال إنه ” عدد السجناء في سجن عدرا ” و عدد من أخلي سبيلهم في 2017

أعلنت مصادر قضائية نظامية أن عدد السجناء الذين أخلي سبيلهم العام الجاري بلغ نحو 14 ألف سجين في دمشق وريفها.

وكشفت الإحصائيات أن عدد السجناء بلغ حاليا أكثر من 8 آلاف سجين في سجن عدرا من دون أن تحدد طبيعة الجرم.

وقالت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، إن هناك الكثير ممن أخلي سبيلهم ما زالت دعواهم منظورة أمام القضاء إلى أن يبت القاضي ببراءة المخلى سبيله أم إدانته في حين هناك أشخاص أخلي سبيلهم بعد أن قضوا فترة العقوبة التي فرضت بحقهم بعد إدانتهم بالجرم الذي ارتكبوه

وقال مدير إدارة التشريع القضائي في وزارة العدل، أحمد فرواتي، إن القاضي الناظر في الدعاوى هو الذي يحدد مسألة إخلاء السبيل وهذا يعود إلى ظرف كل دعوى.

وقال فرواتي: لا بد للمتهم أن يحاكم في قفص الاتهام بالنسبة لمحاكم الجنايات باعتبار أن ذلك مخالف لنص القانون إلا في حال أصدر القاضي قرارا بإخلاء سبيله وهذا يعود إلى طبيعة الجرم الذي ارتكبه وفيما بعد يحاكم طليقا، موضحا أنه يجوز أن يحاكم المتهم أمام محاكم بداية الجزاء طليقا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. و ماذا عن سجن صيدنايا و سجن تدمر و مئات آلاف الشهداء تحت التعذيب ….

  2. ما شاء الله على هالشفافية و الدقة في البيانات ……قال قاضي يقرر قال