مظاهرات مستمرة في إيران و ارتفاع عدد القتلى إلى 14 ( صور )

قتل 14 شخصا في إيران بينهم 13 في محافظة أصفهان وحدها، وأصيب آخرون في المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أيام احتجاجا على سياسات الحكومة.

وأعلن التلفزيون الإيراني مقتل تسعة أشخاص في محافظة أصفهان منهم ستة في مدينة توسركان وثلاثة في مدينة شاهينشهر.

وفي أصفهان أيضا قال حاكم مدينة دورود إن شخصين قتلا في احتجاجات أمس بعد دهس سيارتهما من قبل شاحنة إطفاء سيطر عليها محتجون بالقوة، وكانت المدينة قد شهدت مساء السبت مقتل اثنين آخرين.

أما القتيل الرابع عشر فسقط في مدينة إيذه بمحافظة خوزستان في مظاهرات أمس. وذلك في أخطر اضطرابات تشهدها إيران منذ عام 2009.

وأشار التلفزيون الإيراني إلى أن قوى الأمن تصدت لمحتجين مسلحين حاولوا الاستيلاء على مؤسسات رسمية ومواقع أمنية.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه إذا اقتضت الضرورة فإن الشعب سينزل بالملايين إلى الشوارع دعما للنظام والثورة.

وأشار إلى أن الشعب سيقف في وجه من سماها الأقلية من المتظاهرين الذين يستهدفون المقدسات والثورة ويدوسون على القانون، على حد وصفه.

واستمرت الاحتجاجات الليلة الماضية لليوم الرابع على التوالي، حيث خرجت مظاهرات ليلية في أكثر من مدينة إيرانية، منها مناطق في العاصمة طهران.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لسياسات الحكومة، وطالبوا بوقف دعم النظام السوري وحلفاء إيران في لبنان وغزة والالتفات إلى حال الإيرانيين في الداخل.

وأقدم متظاهرون على إحراق حاويات القمامة في بعض الشوارع وتحطيم سيارات وواجهات محال تجارية وبنوك.

وقالت الداخلية الإيرانية إنها لن تتساهل مع من يتعرض للممتلكات العامة، وحذرت من أنها ستتعامل مع هؤلاء باعتبارهم مثيري شغب.

وحظرت السلطات موقع تلغرام الواسع الانتشار في البلاد، وقيدت استخدام موقع إنستغرام لأسباب قالت إنها تتعلق بالأمن الداخلي.

ونقل موقع الإذاعة والتلفزيون الرسمي عمن سمّاه مصدرا مطلعا أن الحظر الذي شمل موقع تلغرام مؤقت.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

5 آراء على “مظاهرات مستمرة في إيران و ارتفاع عدد القتلى إلى 14 ( صور )”

  1. وتلك الأيام نداولها بين الناس .. صدق الله العظيم .. ولسا تركيا والخليج ولبنان و و و .. وكل من شمت واستغل وشارك بمعاناة اهل الشام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.