ألمانيا : قطار يدهس طفلاً كان يمشي على السكة رغم وجود حواجز

صدم قطار صبياً يبلغ من العمر 13 عاماً في حي باد غودسبيرج في مدينة بون، بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية، عند معبر كابيلنويج، في رونغسدورف، ما أسفر عن وفاته.

وقالت صحيفة “غينرال آنسايغر” الألمانية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الصبي كان يمشي على السكة، على الرغم من وجود الحواجز المغلقة، ولم يتمكن سائق قطار النقل الداخلي، والذي كان متوجهاً نحو محطة بون الرئيسية من إيقاف قطاره بالوقت المناسب.

وكان الفتى قد قفز فوق الحاجز المغلق، وعبر السكة، ليصدمه القطار، ويلقى حتفه، تحت بوابة السكك الحديدية في الشارع، حيث أسفر ذلك عن وفاته رغم محاولات المسعفين إنقاذه.

وقال متحدث باسم الشرطة الفيدرالية، إنه تم إبلاغ أقارب الفتى على الفور، والذين ذهبوا بدورهم لمكان الحادثة، كما قام المسعفون واثنين من مستشاري الطوارئ النفسيين بالاعتناء بهم.

وتولت شرطة بون التحقيق في الحادثة، فيما تم إغلاق خط السكة الحديدية بين محطة بون المركزية، ومحطات الحي حتى المساء.

وأدى هذا الإغلاق إلى حدوث اضطرابات كبيرة في حركة السكك الحديدية، كما تأثرت أيضاً حركة عدة قطارات إقليمية، اضطرت إلى التوقف عند المحطة المركزية أو في الاتجاه المعاكس المؤدي إلى مدينة ريماجين القريبة من بون.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.