أول تصريح لخامنئي بعد المظاهرات التي خرجت ضد نظامه في إيران

اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، الثلاثاء، “أعداء” إيران بالتآمر ضد بلاده، في أول تعليق له على التظاهرات المناهضة للحكومة والمستمرة منذ ستة أيام.

وقال خامنئي في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي إنه “في أحداث الأيام الأخيرة، اتحد الأعداء مستخدمين وسائلهم، المال والأسلحة والسياسة وأجهزة الأمن لإثارة مشكلات للنظام الإسلامي” الإيراني.

وأضاف أن “العدو يترصد على الدوام فرصة وثغرة للتغلغل وتسديد ضربة للأمة الإيرانية”، من دون أن يعطي المزيد من التوضيحات حول الجهات المقصودة. وتابع في كلمة ألقاها خلال تجمع لعائلات ضحايا الحرب: “ما يمكن أن يمنع العدو من التحرك هو روح الشجاعة والتضحية والإيمان التي تحرك الشعب”.

وتتهم السلطات الإيرانية مجموعات معارضة “معادية للثورة” متمركزة في الخارج، وكذلك الولايات المتحدة والسعودية، بالسعي لاستغلال استياء المواطنين الإيرانيين من الوضع الاقتصادي للحض على إثارة اضطرابات.

يشار إلى أنه قتل 21 شخصاً منذ انطلاق الاحتجاجات الخميس التي بدأت في مشهد، ثاني أكبر المدن الإيرانية، قبل أن تمتد إلى جميع أنحاء إيران. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

15 رأي على “أول تصريح لخامنئي بعد المظاهرات التي خرجت ضد نظامه في إيران”

  1. يحاول الغرب فعل نفس الشي الذي فعله في بدايه احداث سوريا
    لكن لن يفلح في فعله هذا لان الشعب الايراني يملك الوعي من كافه نواحيه

    1. صحيح بس انت كنت مانك واعي وغبي وساقوك متل الغنمة… صحيح كلامك الشعب الايراني اوعى منك ومن عبادين البوط

    2. خطاب خشبي معفن لأسطوانة ممجوحة كاذبة أصبحت من الماضي ؟ لسى الغرب ومعاداته بالكلام فقط وأيران تستجدي البوط لأقامة علاقات مع الغرب ؟ ممكن نعرف ماذا فعلت أيران الحالية ضد امريكا والغرب سوى الكلام

  2. انت ونظامك ابعد مايمون عن الاسلام
    نظامك تفرغ لقتل الابرياء فى سورية والعراق
    نظام بدل مايوظف ثروات البلد لشعبه وتحسين معيشاتهم
    سخرها للخوض فى حروب شعوب تطالب بحرياتها وجعل نفسه واصي عليهم !!!
    ان الله يمهل ولا يهمل دماء المسلمين التي تسببت فى ايراقتها لن تتركك حتى يقتص الجبار العدل منك ومن امثال

  3. وماذا عن بلاد الواق واق والشيكو بيكو, هل يدعمون أعداء الثورة أيضا؟!؟!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.