إلى جانب إصابات في عدة مدن .. ألعاب رأس السنة النارية تودي بحياة شخصين في ألمانيا

لقي رجلان مصرعهما جراء انفجارات سببتها الألعاب النارية، ليلة رأس السنة، في ولاية براندنبورغ، شرقي ألمانيا .

وقالت صحيفة “بيلد” الألمانية، يوم الإثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن أحد القتيلين، رجل يبلغ من العمر 35 عاماً، وقد لقي مصرعه في منطقة ماركيش اوديرلاند، شرقي ألمانيا، بعد أن فجر مفرقعة ألعاب نارية على مقربة منه.

وقال متحدث باسم الشرطة الجنائية، إنه على الرغم من تقديم الإسعافات الأولية العاجلة، إلا أنها لم تنجح في إنقاذ الرجل، الذي فارق الحياة متأثراً بجراحه.

أما القتيل الثاني، فهو شاب يبلغ من العمر 19 عاماً، وقد لقي حتفه في منطقة كلينماشنو، الواقعة في مدينة بوتسدام، حوالي الساعة 0.40، بعد أن انفجرت مفرقعة أمام وجهه.

وكان الشاب يعتزم إطلاق المفرقعة محلية الصنع، في إحدى الحفلات، وأصيب في الرأس، وتوفي على الرغم من محاولات الإنعاش، التي فشلت بسبب إصاباته الخطيرة.

وعلى الرغم من التحذيرات العاجلة من الشرطة في وقت مبكر، فإن هذه الحوادث لم تكن الوحيدة، فقد تم إلقاء مفرقعة على طفل يبلغ من العمر 11 عاماً، في منطقة تسيشلين في براندنبورغ من قبل مراهقين، وتعرضت عينه لإصابة شديدة، وتم نقله إلى عيادة في برلين عبر مروحية إنقاذ.

وفي مدينة أورانينبورغ، أصيبت فتاة تبلغ من العمر أربع سنوات بجراح خطيرة، عندما أصيبت بمفرقعات نارية سقطت عليها، وتعرضت إلى حروق، وتم نقلها إلى المستشفى.

وقال متحدث باسم الشرطة إن ليلة رأس كانت السنة مخيفة، حيث قتل اثنان مطلع العام، بسبب “التعامل غير السليم مع الألعاب النارية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها