إيران : توقيف 450 شخصاً منذ السبت في طهران .. و قيادي في الحرس الثوري يهدد

قتل تسعة أشخاص، ستة منهم متظاهرون، بالإضافة لشرطي وعنصر من الحرس الثوري وأحد المارة ليل الاثنين في منطقة أصفهان بوسط إيران في أعمال عنف على صلة بالاحتجاجات التي تهز البلاد منذ الخميس، بحسب ما أعلن التلفزيون الرسمي الثلاثاء.

وقتل ستة متظاهرين في مواجهات مع قوات الأمن فيما كانوا يحاولون مهاجمة مركز للشرطة في مدينة قهدريجان فيما قتل عنصر في الحرس الثوري في كهريز سنغ فيما قتل أحد المارة في خميني شهر، بحسب التلفزيون الرسمي، إضافة إلى شرطي قتل برصاص أطلق من سلاح صيد في نجف أباد المجاورة، وقد أعلن مقتله مساء الاثنين.

وأعلن مسؤول محلي أن حوالى 450 شخصا أوقف منذ السبت في طهران في ظل التظاهرات المتواصلة في إيران منذ الخميس احتجاجا على الضائقة الاقتصادية.

وقال نائب محافظ طهران علي أصغر ناصر بخت متحدثا لوكالة إيلنا العمالية القريبة من الإصلاحيين “أوقف مئتا شخص السبت و150 الأحد وحوالى مئة الاثنين”.

وشهدت مدن عديدة في أنحاء إيران أعمال عنف منذ انطلاق الاحتجاجات الخميس في مشهد (شمال شرق)، ثاني أكبر مدن البلاد.

وقال ناصر بخت “نعتبر أن الوضع في طهران أكثر هدوءا من الأيام السابقة. وبالأساس، كان الوضع أمس (الاثنين) أكثر هدوءا من الأيام السابقة”.

وأضاف أن قاعدة ثار الله التابعة للحرس الثوري والمكلفة الأمن في العاصمة في حال وقوع اضطرابات، لم تتلق أي طلب للتدخل، مشيرا إلى أن التدخل في طهران يقتصر في الوقت الحاضر على قوات الأمن.

لكن نائب قائد القاعدة العميد إسماعيل كوثري أعلن “لن نسمح بأي من الأحوال أن يستمر انعدام الأمن في طهران” محذرا بحسب التلفزيون الرسمي بأنه “إن تواصل الأمر، فسوف يتخذ المسؤولون قرارات لوضع حد له”. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.