وفاة مراهق أسترالي بعد سقوط 100 كيلو من الحديد على رقبته في النادي الرياضي

توفي صبي يبلغ من العمر 15 سنة في حادث مروع في النادي الرياضي، لكنّه وفي الوقت نفسه أنقذ 7 أشخاص آخرين متبرعاً بأعضائه لهم، وفق ما ذكر موقع “مترو” البريطاني.

وقتل بان في النادي الرياضي في مدينة بريسبان الأسترالية بعد أن سقطت على رقبته قطع حديدية تصل إلى 98 كيلوغراماً، فبقي تحت الإنعاش الاصطناعي، حتى قرّرت عائلته إيقاف الإنعاش عنه بعد أن علموا أّنّه لن يتعافى، وفق ما اوردت صحيفة النهار اللبنانية، وأكّدت والدته أّنها تشعر بالسعادة لأنّ ابنها أنقذ حياة العديد من الأشخاص من أعضائه التي تبرّع بها.

وعبّرت والدته قائلة: “إنه مدهش وناضج ولطيف. كان يريد التبرع بأعضائه ويساعد الناس. أنا لا أريد أن يعاني أحد ما عاناه ابني”. وقد حثّت الأم النادي على تغيير سياسته للسلامة الشخصية. وشجعت الآخرين على أن يتبرعوا بأعضائهم بعد الموت لمساعدة كل محتاج.

ولا تزال الشرطة تحقق في قضية بان.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.