جاويش أوغلو : نتنياهو و ترامب يدعمان احتجاجات إيران

نقلت قناة (سي.إن.إن ترك) الأربعاء عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قوله إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يدعمان المظاهرات المناهضة للحكومة في إيران.

ونقل عن جاويش أوغلو قوله أيضاً إن تركيا تعارض التدخل الخارجي في إيران.

وأضافت القناة نقلاً عن جاويش أوغلو أن تركيا لم تقدم أي ضمانات للولايات المتحدة بشأن حل خلاف قائم منذ شهور، وأدى إلى تبادل البلدين تعليق خدمات إصدار التأشيرات. وقالت إن الوزير التركي سيلتقي بنظيره الألماني زيغمار غابرييل يوم السبت.(REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. على ما يبدو أنه ربيع ولكن إير اني هذه المرة ! ألا تلاحظون بأن السيناريو هو نفسه يتكرر مع كل دولة يريدون اسقاطها !!! مسيرات تتحول الى مظاهرات ثم تدخل عناصر مندسة مهمتها اطلاق النار وقتل المتظاهرين لتشتعل الفتنة بين الحكومة والشعب وهكذا تُزج البلد في أتون الفتنةالمهلكة تماماً كما حدث في باقي البلدان المنكوبة لغاية ساعة تاريخه …

  2. أيضآ أوباما ونتنياهو كانو يدعمون الثورات العربية ، ومع ذلك وقفت تركيا مع الثورات العربية !!
    عمومآ المعارضة الايرانية ” ليست أخونجية ” وهذا هو سبب موقف تركيا المشين !!

    1. الاعلام الاخونجي تحول الى بوق للنظام الايراني .. يجب مشاهدة قناة ” الجزيرة ” الاخونجية ليعرف المشاهد العربي درجة العمالة التي وصل أليها الاخونجية ووقوفهم مع أعداء الامة

  3. إذن هي المؤامرة الكونية على إيران الاسلام و المقاومة لأنها فشلت في سوريا الأسد فهاهم يريدون الانتقام من رأس المقاومة و الممانعة! كيف سنصدقكم يا أتراك بعد الآن ! تدافعون عن نظام الملالي و هم أصل االبلاء و تدعون دفاعكم عن الشعب السوري! يا لنا من مغفلين لأننا صدقناكم كل هذه السنين و نسينا أن مؤسس جمهوريتكم هو أتاتورك عدو الاسلام و ما زال السيد أردوغان يجلس تحت صورته و يستظل بظله و لا يتكلم إلا باسم جمهورية أتاتورك! لن أستمر في غفلتي بعد الآن و أعتذر من الشعب السوري لأنني كنت من المصدقين لأردوغان! إذا كان تغيير نظام إيران هو مؤامرة فلماذا لا يكون تغيير نظام الأسد كذلك يا أردوغان؟ آه لأنكم كنتم تحلمون بضم سوريا لخلافتكم!

  4. شيء مضحك والله .. التركي بيشتم الرئيس ترامب !! مين يلي حامي تركيا منذ الخمسينات غير الرئيس ترامب والأميركان وحلف الاطلسي !! لم أشاهد في حياتي نفاق متل نفاق الاخونجية !! عمومآ الله ينصر الثوار في أيران .. هم الأمل لإعادة السلام الى سوريا والعراق وبقية الدول العربية التي ضربها أرهاب النظام الايراني .