ألمانيا : عملية أمنية ضخمة ضد عصابة ” بولندية – سورية ” لتهريب اللاجئين

ألقت الشرطة الألمانية، من خلال عملية أمنية ضخمة، القبض على أفراد شبكة “بولندية – سورية” لتهريب اللاجئين إلى ألمانيا عبر “تأشيرات سياحية مزورة”.

وقالت إذاعة “ميتلدويتشه روندفونك“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن قرابة 170 عنصراً من الشرطة الاتحادية الألمانية، شاركوا، الأربعاء، في عملية لمواجهة شبكة تهريب دولية، وتمت هذه العملية على نطاق واسع، وكان مركزها برلين، حيث تم اعتقال شخصين، وأجريت 8 عمليات تفتيش.

وتمت عمليات تفتيش أخرى في ولايات شمال الراين وسكسونيا أنهالت وساكسونيا السفلى وبادن فورتمبيرغ وبافاريا، بالتزامن مع عمليات أخرى قام بها حرس الحدود البولندي، في بولندا.

واستحوذت السلطات الأمنية على العديد من المتعلقات كأدلة، من بينها هواتف محمولة ووسائل تخزين إلكترونية، في البلدين، واعتقلت مشتبهاً بهما (بولنديان من أصول سورية)، في برلين.

وجاءت هذه التحقيقات وعمليات التفتيش، بعد تقارير تحدثت عن وجود عصابة تهريب عائلية “بولندية – سورية”، تعمل على نقل لاجئين، معظمهم من سوريا، إلى ألمانيا مروراً ببولندا، مقابل 8 آلاف يورو للشخص الواحد.

وتتم عملية التهريب عبر استصدار تأشيرات سياحية بولندية مزورة، يتم من خلالها الدخول إلى الأراضي البولندية، ومنها -براً- إلى ألمانيا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها