مصادر إعلامية موالية : ” مستشفى معروف في حلب يقتل شابة خنقاً .. و الأطباء و الممرضون يختفون ” !

قالت مصادر إعلامية موالية، إن شابة توفيت في مستشفى خاص في حلب، بسبب إهمال الأطباء و الممرضين، في مستشفى “الكلمة”.

وذكرت “شبكة أخبار الزهراء”، إحدى أكبر الشبكات الموالية وأكثرها متابعة في المدينة، إن الشابة “علا بستوني” (20 عاماً)، أجرت عملية جراحية بالغدة، تكللت بالنجاح، إلا أن الأطباء والممرضين، وضعوا لها المفجر بعد العملية، وتركوها وحيدة.

وأضافت الشبكة أن المذكورين ذهبوا للضحك في ممرات المستشفى دون أي اهتمام بالفتاة التي بدأت بالاختناق ما أصاب أهلها بالذعر.

وهرعت العائلة لطلب المساعدة من الأطباء والممرضين، فما كان من إحدى الممرضات إلا أن ردت بالقول: “مافيها شي .. نحن منعرف شغلنا منيح”.

وبعد دقائق توفيت الفتاة، لتختفي بعد ذلك كل من الممرضات صبا فارس ونسرين رضوان، إلى جانب الطبيب جوزيف بغدو، ومدير المستشفى بيير حفار، بحسب الشبكة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫15 تعليقات

  1. لو حاسبنا كل ممتهن للرعاية الصحية على الاخطاء القاتلة التي ارتكبها خلال حياته المهنية لانتهى الجميع في السجن .. ما يترك الامور سايبة هو موضوع “خلص عمرو .. هيك الله كاتبلو .. وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم” .. غير هيك ما بيضل حدا برا السجن ..

  2. عدم مسؤوليه وقلة ضمير .. لهم حساب عند رب العالمين ويجب ان يحاكموا جميعهم عالاستهتار ..

  3. شعب عاهر تربى على الاستهانة باروح البشر
    المفروض اقل شي ينعدمو هالاوباش ولك تفوه بس
    بكرا بيطلعو براءة هالاوساخ

  4. الممرضات والدكاتره من يوم يومهم غير العهر وأكل الخرا والله احرق المشفى واللي فيها حرق

  5. كمان في أطباء بيغتصبوا المريضات تحت التخدير في غرف العمليات بالاتفاق مع الطبيب المخدر . بمعنى ليس كل طبيب لديه أخلاق . بعرف كتير قصص بتشيب شعر الراس والناس يا حرام معتبرة الطبيب قمة في النبالة والأطباء عم يستغلوا نظرة الناس لهم من تحت الطاولة عم يلعبوا بالعالم ياريت وقفت بس على المصاري كمان بالأعراض الناس وشرفهم ويلي بدافع عنهم بيكون مثلهم . الطيور على أشكالها تقع.

  6. يلي بيجلط بكل هل الموضوع الثقه يلي بيتمتعو فيها الممرضات والدكتور
    اصلا هادا يلي قاتلنا شقفة ممرضه بلمشفى بتفكر حالا رئيسة وزراء ورافعه منخارا ومصدقه
    الله يرحمها للصبيه حوينتا كتيرين يلي متلا راحو هيك بدون اي سبب الله يرحمهن كلن يارب

  7. الحق على الدكتور والممرضات يجب محاكمتهم بتهمة القتل ولكن للأسف لا يوجد في الدراسة الجامعية للاطباء مادة علم الأخلاق وهم الأطباء اليوم هو الربح اسوة بكل التجار ولا عين تراقب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.