جرحى جراء قصف وحدات الحماية الكردية مستشفى في اعزاز .. و متحدث باسمها ينفي

جرح أكثر من عشرة أشخاص في قصف استهدف مشفى للامراض العقلية في ريف حلب، حسب ما أورد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

وذكر المرصد أن “قوات سوريا الديمقراطية استهدفت بعدة جولات من القصف، مناطق سيطرة الفصائل المقاتلة والإسلامية في ريف حلب الشمالي، كان آخرها استهداف مشفى للأمراض العقلية والنفسية بمدينة اعزاز في الريف الشمالي لحلب (شمال) خلال ساعات الليلة الماضية (الخميس)”.

واشار المرصد إلى أن “القصف اسفر عن اصابة 14 شخصا على الأقل معظمهم من المرضى”.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس انه لم يتم التأكد من وجود جرحى بين الطاقم الطبي للمشفى.

لكن المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي نفى في رد على اسئلة وكالة فرانس برس ان تكون هذه القوات قامت بجولات القصف التي اصابت المشفى.

ويقدم المشفى خدماته لأكثر من 100 مريض بالاضافة إلى الأدوية والتشخيص ومعالجة كل حالة على حدى لعدة حالات بما في ذلك الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة.

وقال مراسل وكالة فرانس برس في المكان إن عمال الانقاذ والمسعفين هرعوا الى المشفى اثر سقوط القذائف وقاموا نقل الجرحى إلى مستشفى آخر مجاور.

وقام رجل بتضميد يد احد الجرحى المضرجة بالدماء وفقد اصابعه فيما كان جرحى اخرون يصرخون بصوت عال.

وانهار الحائط الخارجي للشق الاخر من المبنى فيما غطت الاتربة والركام الاسرة المعدنية. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. اش واحد يحكي الكل عبضرب ببعضو وبكرى منقول الاستعمار .
    شعب بلا اخلاق وبلا دين وبلا ضمير .ليش حتى ندعيلو انو الله ينصرو

    مين ينتصر على مين ان الله يعلم ما في صدورالعلمين
    يمهل ولايهمل وانا بقول خلي يحاربو انفسهم حتى ما يبقى ولا جردون وسخ عالارض الطاهرة.
    بعد ما يخلصو الجرادين ندعو الله بالامان .