ألمانيا : لاجئون سوريون يزورون نصباً تذكارياً في معسكر اعتقال نازي سابق ( فيديو )

قام عدد من اللاجئين السوريين في ألمانيا، بزيارة النصب التذكاري في معسكر الاعتقال النازي السابق “بوخنفالد”، في مدينة إرفورت، بولاية توريتغن.

وقالت القناة الألمانية الثانية “ZDF”، الإثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مجموعة من المسلمين المقيمين في مدينة إرفورت، ومعظمهم من السوريين، الذين يرغبون بمعرفة شيء عن هذا الجزء من التاريخ الألماني، قاموا بإجراء زيارة إلى هذا النصب.

وتألفت هذه المجموعة من قرابة 30 لاجئاً مسلماً، ورافقها أيمن مزيك، رئيس المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا.

وأضاف موقع “Islam.de” الألماني، بحسب ما ترجم عكس السير، أن هذه الزيارة جاءت بمناسبة اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا المحرقة، والذي صادف يوم الجمعة الماضي (26 كانون الثاني).

وكان ممن حضر هذه المناسبة، أناس كانوا شهود عيان على تلك المحرقة، حيث كانوا قد سجنوا في معتقل بوخنفالد في طفولتهم.

كما شارك في هذه المناسبة رئيس وزراء ولاية تورينغن، بودو راميلو، وتم توجيه الفريق في موقع النصب التذكاري، من السيد هيرت بوشنوالد.

ووجه موقع “Islam.de” شكره للسيد هيرت وإدارة بوخنفالد، بسبب تعاونها آملاً في مزيد من التعاون لتطوير المشروع، ما يقدم مساهمة تعليمية هائلة، في التكامل وفهم الأديان.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. زورا وأحزنوا على ما حدث. لأكن ولا تنسوا أن اليهود المتعصبين في حكومة نتنياهو يمنعون الآذان ويريدون سلب مقدساتكم. نحن كمسلمين نرفض التعذيب وإحتقار كرامة الإنسان.

  2. الجالية السورية تعتبر اجدد جالية عربية في المانيا والجاليات العربية الأخرى موجودة منذ ما يقارب الاربعين سنة فما السر بان هذه الخطوة التي قام بها السوريون لم يسبقها عليهم العرب الاقدمون؟ اهي قدرات السوريون العظيمة في فنون التزلف والمداهنة واللعق؟ ام مردها إلى عقدة نقص امام “الاجنبي” لم يسبقها عليهم احد من الامم؟ ام هو احتقار للنفس وجلد للذات اعتادوا غليه لسكوتهم عن نظامهم البعثي مدة اربعين سنة عاشوا فيها كالانعام يأكلون ويشربون وينامون؟

    1. أتوقع تزلف ومداهنة ولعق وإظهار أنفسهم بالمتأئرين والمندمجين حتى النخاع من أجل تجديد الإقامات ولمل الشمل وأنت أدرى شعب ممثل ويجيد التأليف.

  3. شيء يدعو للقرف فعلا … هلة عرفت كيف ان المسلسلات السورية نجحت واخذت شهرة .. أثبت السوريين قدرتهم الرائعة في التأليف والتمثيل وعمل سيناريو متكامل ههههههههههههههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.