انخفاض طلبات اللجوء إلى دول الاتحاد الأوربي في 2017 .. و هذه نسبة السوريين

انخفضت طلبات اللجوء إلى الدول الأوربية في عام 2017 بنسبة 43% عن العام الذي سبقه.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، أنه وفقاً للمفوضية الأوربية لشؤون اللاجئين، فقد بلغت أعداد المتقدمين بطلبات اللجوء، لعام 2017، 702.913.28 شخصاً، لتسجل بهذا الشكل انخفاضاً بنسبة 43% عن عام 2016.

وأضافت الوكالة أن طلبات اللجوء المقدمة من العراقيين بلغت 49.630 طلباً، في حين بلغ عدد طلبات لجوء الأفغان 47.248، إضافة إلى 41.890 طلباً مقدماً من مواطني دولة نيجيريا.

وشهدت طلبات اللجوء المقدمة من السوريين، انخفاضاً هي الأخرى، وذلك بعد أن بلغ عدد اللاجئين السوريين في دول الاتحاد الأوربي، مايزيد عن مليون لاجئ بدءاً من عام 2015، وصولاً إلى اليوم، حيث سجلوا ما يقارب 100 ألف طلب، لعام 2017.

وقالت المفوضية الأوربية لشؤون اللاجئين إن 40% من مجمل الطلبات تم قبولها.

وأشارت الوكالة إلى أن اتفاق الهجرة الأوربي التركي كان له دور كبير في تخفيض أعداد اللاجئين، فبعد أن بلغ عدد اللاجئين عبر سواحل تركيا في دول الاتحاد الأوربي، عام 2015، 885.386 لاجئاً، فقد انخفض هذا العدد إلى 182.534، لعام 2016، بعد إبرام الاتفاق.

وأردفت أن عدد المهاجرين الذين كانوا يعبرون إلى دول الاتحاد الأوربي بشكل غير شرعي، قد بلغ خلال أزمة اللاجئين التي اندلعت قبل توقيع الاتفاق، مايقارب 5 آلاف مهاجر يومياً، الأمر الذي سبب مشاكلاً لهذه الدول، تتمثل في عدم وجود نظام، أو آلية ملموسة من شأنها أن تسمح لهذه الدول بالسيطرة على أعداد اللاجئين، مما دفع بعضها إلى بناء جدران، للحد من هذا الفيضان.

وختمت الوكالة بالقول إن الاتفاق المبرم بين دول الاتحاد الأوربي وتركيا، قد سمح للدول الـ 28 الأعضاء بالتنفس، كما أنه أكسبهم الوقت لبناء نظام يساعدهم على التعامل مع مشاكل اللاجئين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.