ألمانيا : مشروع لدعم الموسيقيين اللاجئين .. ” أهلاً بكم في فصلنا ” يستضيف عازفاً سورياً في مدرسة

استضافت مدرسة “هينتر دير بورغ” الابتدائية، في مدينة شبرينغه، بولاية سكسونيا السفلى، في ألمانيا، فناناً سورياً في القاعة الموسيقية، ضمن مشروع “أهلاً بكم في فصلنا”.

وقالت صحيفة “هانوفرشه آلغماينه تسايتونغ“، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن هادي عيندوي، عازف محترف، وقد عرف الطلاب على آلات عزف شرقية.

وقال الشاب، الذي يعيش في مدينة روننبيرغ منذ عامين، إن الدف آلة ممكن أن تعزف في الأعراس أو في الأوركسترا.

هادي كان يعيش في العاصمة دمشق، ودرس هناك الموسيقى، وعمل مدرساً لها، وقد بدأ تعلمه على آلة الطبل منذ أن كان في سن الرابعة، وفي سن العاشرة، وبفضل موهبته الفذة، حصل هادي على أول شهادة موسيقية، ليفوز الشاب، وهو ما يزال في المدرسة، بالعديد من الجوائز.

وشارك هادي، عندما كان يافعاً، في مهرجانات موسيقية مختلفة، داخل سوريا وخارجها، وحصل مع الأوركسترا السورية على المركز الأول في مهربجان بروسيا.

وبعد وصوله إلى ألمانيا، تعرف الشاب على الثقافة الموسيقية الألمانية، من خلال الانخراط في الجمعية الموسيقية “موزيكتسوغ ماينه”، وشارك الشاب في ألمانيا، في العديد من المهرجانات والمناسبات.

الجدير بالذكر بأن مشروع “أهلا بكم في فصلنا”، جزء من إدارة كل من مشروع “موزيك لاند”، الذي أطلقته مؤسسة “نيدرزاكسن”، ووزارة العلوم والثقافة، منذ عام 2016.

وجاء هذا المشروع بغرض دعم الموسيقيين من اللاجئين والمهاجرين، وأولى مفرداته قيام هؤلاء بزيارة جميع المدراس في ولاية ساكيونيا السفلى، للتعريف بثقافتهم وآلاتهم الموسيقية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.