مسؤول نظامي : أغلقنا المحاكم في إدلب لتعرض قضاتها للتهديد .. و ارتفاع نسبة الزواج العرفي في المحافظة

قالت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، إن المحامي العام في محافظة إدلب زياد شريفة كشف أنه “تم إغلاق المحاكم المختصة بالأمور الولائية والشرعية في بعض المناطق ضمن المحافظة لتعرض القضاة فيها للتهديد من المسلحين الذين يسيطرون على المحافظة”.

وأضاف شريفة، الاثنين، أن “عدلية إدلب ومقرها محافظة حماة حالياً تتولى حالياً الاختصاصات التي كانت تتولاها تلك المحاكم، مضيفاً: هذا ما يشكل معاناة للمواطنين لتثبيت أمورهم الولائية من زواج وطلاق ووصاية ومخالعة وغيرها في العدلية”.

ورأى شريفة أن إغلاق المحاكم في المحافظة سيؤثر في المواطنين إضافة إلى الفوضى المجتمعية والشرعية هي أخطر أنواع الفوضى لا سيما فيما يتعلق بالزواج والطلاق، مؤكداً ارتفاع حالات الزواج العرفي في المحافظة لعدم وجود المحاكم.

وأكد شريفة أن المحكمة كانت تستقبل يومياً المئات من صكوك الزواج لتصديقها بعدما يتم تثبيت الزواج في المحكمة الشرعية في المحافظة، مشيراً إلى أن أمور المواطنين ميسرة وكان هناك إقبال على تلك المحاكم ومن ثم فإن المواطنين رفضوا إغلاق المحاكم إلا أن الظروف الحالية وتعرض القضاة للتهديد دفع الوزارة إلى إغلاقها لعودة الاستقرار للمحافظة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. تعال شوف عدلية حلب كل وحدة جايبة ٥-٦ خنازير معها شي أشقر و شي احمر و ما معها غير كتب كتاب مكتوب فيه اسم الناكح ابو برآء التونسي و ابو القعقاع الأوزبكي و ابو الدحدوح البنشي، و الله العظيم هيك أسماءهم مذكورة في عقد الدعارة تبعهم شلون بدك القاضي يثبت جوازها اذا اسم اب مجهول حلب لحالها فوق ٢٧ الف قضية إثبات نسب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.