دييغو غودين مدافع أتلتيكو مدريد يفقد ثلاثاً من أسنانه

فقد المدافع الأوروغواياني #دييغو_غودين ثلاثاً من أسنانه في مباراة فريقه #أتلتيكو_مدريد مع #فالنسيا ، التي أقيمت الأحد الماضي ، ضمن الجولة الـ22 من الدوري الإسباني لكرة القدم، على خلفية اصطدامه بحارس الفريق المنافس.

وأعلن النادي المدريدي، في بيان رسمي، أن قائد أتلتيكو مدريد غودين “يشكو من رضٍ قوي في وجهه أدى إلى إصابته بكسر ثلاثي على مستوى الفك العلوي”؛ لكنه لم يكشف عن مدة غيابه عن الملاعب.

وسيخضع المدافع المصاب لعملية تجبير وتجميل على يد اختصاصي؛ من أجل إصلاح التشوهات في وجهه، وأتت إصابة غودين إثر اصطدامه بكرة مشتركة مع الحارس البرازيلي لفالنسيا نوربرتو نيتو، في الدقيقة الـ50، ليخرج من ملعب “واندا ميترو بوليتانو” مصاباً وفمه مليء بالدم.

وحمل المدرب الأرجنتيني لأتلتيكو مدريد، دييغو سيميوني، على الطاقم التحكيمي، ولم يكتفِ بذلك بل تلفظ بكلمات قاسية؛ بسبب عدم احتساب خطأ ضد حارس المنافس بعد الاصطدام مع غودين.

وقال بنبرة غاضبة: “يجب أن نرى يوماً من الأيام احتساب ركلة جزاء لمصلحتنا. إذا لم يكن الخطأ ضد غودين يستحق ركلة جزاء… على الفور، فيجب أن يموت أحد لاعبينا ليتم احتساب ركلة جزاء”.

تجدر الإشارة إلى أن أتلتيكو مدريد نجح في اقتناص نقاط المباراة كاملة أمام “خفافيش” فالنسيا، بهدف نظيف، ليقلص الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 9 نقاط، بعد تعثر “البلوغرانا” أمام إسبانيول في ديربي كتالونيا (1-1).

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.