أوغلو : لا خلافات بيننا و بين روسيا حول عملية عفرين .. و نحن لا نشكل أي تهديد على النظام السوري

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، إنه لا توجد أي خلافات بين تركيا وروسيا بشأن هجوم أنقرة البري والجوي على عفرين، مضيفا أن البلدين على اتصال وثيق بشأن العملية.

وقال تشاووش أوغلو خلال مقابلة مع محطة (تي غي ري تي) ردا على سؤال بشأن توترات محتملة مع موسكو بشأن عفرين “ليس لدينا خلافات مع روسيا. نواصل اتصالاتنا مع روسيا”.

وأضاف “يجب أن نخطر بعضنا البعض في الوقت المناسب، خاصة بالضربات الجوية والتطورات في الميدان. نتصل بهم في الوقت الفعلي أو على نحو مسبق”.

كما قال إن القوات التركية انتهت من بناء نقطة مراقبة سادسة في محافظة إدلب.

وأكد أوغلو، عدم وجود أي صفقة مع أي دولة بشأن عملية عفرين، لافتا إلى أن تركيا تلبي كافة احتياجات المدنيين في المنطقة.

ونفى جاويش أوغلو وجود أي صفقة أو اتصال مع الجانب الأمريكي بشأن عفرين. مضيفا “أساسا لا يوجد أي تواجد أمريكي بمنطقة عفرين، قد يكون لها تواجد استخباراتي فيها، ولا صفقة مع أي دولة بشأن العملية”.

وتابع “ما نريده من الولايات المتحدة معلوم، نريد أن يقطعوا دعمهم عن هذا التنظيم الإرهابي، وألا يقدموا له السلاح ويحموه، هذا ما ننتظره بشكل واضح وصريح”.

ولفت إلى أن بلاده تكافح التهديدات الخطيرة الموجهة إليها من الجانب الآخر لحدودها. مشيرا إلى أن “العملية تسير كما هو مخطط لها، ونحرص بشكل خاص على عدم وقوع أي خطأ حيال المدنيين”.

وفيما يتعلق بمنبج، جدد جاويش أوغلو تأكيده أن الولايات المتحدة لم تف بتعهداتها حيال انسحاب عناصر تنظيم “ي ب ك” الذراع المسلح لتنظيم “ب ي د” من منبج بريف حلب.

وأضاف متسائلا “إذا لم نقض على المنظمات الإرهابية في كل مكان تشكل منه تهديدا علينا، بينها عفرين، فكيف لشعبنا أن يشعر بالأمان؟”.

وفي معرض رده على سؤال ما إذا كانت هناك اتصالات بين بلاده والنظام السوري، أكد جاويش أوغلو “عدم وجود أي اتصالات دبلوماسية بين الجانبين”.

وأضاف أن “بلاده تدعم وحدة الأراضي السورية أكثر من الجميع، وأن النظام والمعارضة السوريين يدركون ذلك.

وأردف “نحن لا نشكل أي تهديد على النظام، لكن ينبغي للنظام أن يوقف انتهاكاته فورا في منطقتي الغوطة الشرقية وإدلب، حتى يتسنى الدخول في عملية سياسية سليمة”.

وتابع “أعتقد أننا لا نفكر بشكل مختلف فيما يتعلق بتنظيم ي ب ك (الوحدات الكردية)، يعني أن النظام يشاطرنا الفكر ذاته فيما يتعلق بالتنظيم الذي يسعى لتقسيم سوريا”.

وأشار إلى أن التنظيم المذكور ليس تهديدا على تركيا فحسب، بل على مستقبل سوريا أيضا. (ANADOLU – REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الله يباركلكم بتركيا أيتها المعارضة وإنشالله تركيا لم ولن تشكل خطر على النظام لا في الماضي ولا في المستقبل .