حزب يميني متطرف في إيطاليا يتعهد بإغلاق كل مواقع الصلاة الخاصة بالمسلمين حال المشاركة في الحكومة المقبلة

تعهد حزب الرابطة اليميني المتطرف في ايطاليا، عضو كتلة المحافظين السابقة التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلوسكوني، بإغلاق كل مواقع الصلاة الخاصة بالمسلمين في حال المشاركة بالحكومة بعد الانتخابات العامة المقررة في الرابع من آذار / مارس المقبل.

وتصاعد النقاش الوطني حول الهجرة والاسلام في إيطاليا بدرجة كبيرة في الأيام الأخيرة بعد هجوم بدافع كراهية الأجانب يوم السبت في بلدة ماشيراتا بوسط ايطاليا، مما أسفر عن إصابة ستة مهاجرين افارقة.

ويبدو أن الهجوم الذي قام به متعاطف مع النازيين الجدد تابع لحزب الرابطة، كان عملا انتقاميا بغرض القتل، ألقي فيه باللوم في البداية على تاجر مخدرات مزعوم من نيجيريا.

وقال الحزب في بيان مساء أمس الثلاثاء ” حال مشاركة ” الرابطة” في الحكومة، سنغلق كل المراكز الاسلامية غير الشرعية، وتلك التي لا تفي بالمبادئ الاساسية للشفافية والشرعية والانفتاح وقبول قيمنا، بدءا من احترام المرأة”.

ودعا البيان في البداية الى حظر “جميع″ المراكز الاسلامية ولكنه خفف في وقت لاحق من حدة نداءاته.

وقد صدر هذا البيان قبل زيارة يقوم بها رئيس حزب الرابطة ماتيو سالفيني الى مدينة أومبرتيد، في أومبريا، حيث يوجد مسجد قيد الإنشاء. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها