صحيفة جزائرية : القبض على ستيني سوري نصب على عشرات الشبان مغرياً إياهم بتأمين عمل و رواتب مغرية في قطر

قالت صحيفة جزائرية، الثلاثاء، إن قاضي التحقيق لدى محكمة قالمة، في الجزائر، أصدر أمراً بوضع سوري يبلغ من العمر 60 عاماً، تحت نظام الرقابة القضائية، بتهمة النصب والاحتيال، على خلفية القضية التي راح ضحيتها أكثر من عشرة أشخاص في ولاية قالمة.

وذكرت صحيفة “الشروق” أن السوري الذي تم توقيفه من طرف فرقة الأبحاث للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بقالمة، يقيم منذ فترة بمدينة قالمة، وقد أقام علاقات وطيدة مع بعض سكان المدينة، بعد إدعائه أنه تاجر كبير للألبسة النسائية السورية، قبل أن يتورط في قضية النصب والاحتيال على مجموعة من الشبان الراغبين في تحسين مستواهم المادي، من خلال العمل في الخليج، حيث بقدرته على تمكينهم من مناصب عمل مغرية وبرواتب خيالية، في إحدى شركات البناء بدولة قطر، وطلب منهم مقابل ذلك تمكينه من نسخ جوازات سفرهم ومبلغ 12 ألف دينار جزائري من كل شخص يرغب بالسفر إلى قطر.

وأضافت الصحيفة: “مع مرور الأيام والأشهر، تبخرت أحلام هؤلاء الشباب وتبين أنهم وقعوا ضحية نصب واحتيال من طرف الرعية السوري، تزامنا مع وصول معلومات إلى فرقة الأبحاث للدرك الوطني بقالمة، والتي بتفعيل عنصر الاستعلام تمكنت من التأكد من المعلومات الواردة إليها وتحديد هوية الضحايا، ومكان إقامة الرعية السوري لدى أحد الأشخاص بمدينة قالمة، ليتم توقيفه برفقة الشخص الذي يقيم عنده بمدينة قالمة، واقتيادهما إلى مقر فرقة الأبحاث للتحقيق معهما قبل تقديمهما إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة قالمة”.

وتابعت: “أحال الوكيل المتهم لقاضي التحقيق بعد توجيه تهمة النصب والاحتيال له، إلى جانب تهمة إيواء شخص أجنبي دون ترخيص قانوني، ليصدر ضدهما أمر بالوضع تحت الرقابة القضائية في انتظار استكمال إجراءات التحقيق القضائي قبل المثول أمام هيئة المحكمة”.

ولم تذكر الصحيفة اسم الرجل السوري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها