وزير الخارجية الفرنسي : النظام و إيران و تركيا ينتهكون القانون الدولي في سوريا

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، اليوم الأربعاء، أن كل الميليشيات الإيرانية، بما فيها حزب الله، يجب أن تغادر سوريا.

وردا على سؤال، في حديث مع شبكة “بي. أف. أم. تي. في” وإذاعة “مونتي كارلو”، عما إذا كان يريد انسحاب القوات المسلحة التركية من سوريا، قال لو دريان إنه يريد “انسحاب كل من لا ينبغي أن يكونوا موجودين في سوريا، بما في ذلك الجماعات الإيرانية، بما في ذلك حزب الله”.

وشدد لو دريان على أن “تركيا وإيران تنتهكان القانون الدولي في سوريا”، بما تتخذانه من إجراءات في سوريا.

وأضاف: “ضمان أمن حدودها لا يعني قتل المدنيين وهذا أمر يجب إدانته، في وضع خطير في سوريا يجب ألا تضيف (تركيا) حرباً لحرب”.

وتابع أن القانون الدولي “تنتهكه تركيا والنظام في دمشق وإيران ومن يهاجمون الغوطة الشرقية وإدلب”.

في سياق متصل، أكد لودريان أن “كل الدلائل تشير اليوم إلى أن النظام السوري يستخدم الكلور في الوقت الحاضر في سوريا”.

وأضاف “أتحدث بحذر لأنه طالما أن الأمر لم يوثق بالكامل، يجب التزام الحذر”.

ورداً على سؤال عن كيفية رد باريس على ذلك، ذكر وزير الخارجية الفرنسي أن حوالي ثلاثين دولة تبنت للتو، وبمبادرة من فرنسا، إجراءات لكشف ومعاقبة المسؤولين عن الهجمات الكيمياوية في سوريا.

لكنه في المقابل لم يلمح إلى أي إجراءات انتقامية بما في ذلك عسكرية، من قبل فرنسا ضد النظام السوري إذا تأكدت هذه الهجمات بالكلور.

وقال لودريان: “إنه وضع خطير جداً.. ندين ذلك (استخدام الكلور) بحزم كبير”، مشيراً إلى المبادرة التي أقرها حوالي 30 بلدا للالتفاف على تعطيل روسيا لأي إدانة للنظام السوري لاستخدام أسلحة كيمياوية في مجلس الأمن الدولي. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. وماذا تفعل روسيا وأمريكا والميليشيات والتحالف؟؟؟؟؟ هل هم في زيارة “” شم النسيم “” لسوريا!!!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.