السويد : تقييم جديد لدائرة الهجرة حول الأوضاع في سوريا و وضع اللاجئين السوريين

حذرت دائرة الهجرة السويدية، من أن الوضع الأمني في سوريا، ما يزال خطيراً جداً، مع العمليات العسكرية الدائرة في البلاد.

ونشرت دائرة الهجرة، تعليقاً قانونياً جديداً، يوم الجمعة (2/2)، أشار فيه رئيس مجلس الهجرة، فريدريك بيجر، بحسب ما ترجم عكس السير، إلى سوء الأوضاع الأمنية.

وقال بيجر: “نحن نقدر أن جميع السوريين ما يزال لديهم الحق في الحماية، ونحن نتابع التطورات في سوريا عن كثب، وفي وقت لاحق من هذا العام، نحن نخطط لإجراء مراجعة شاملة لممارساتنا، بشأن القادمين من سوريا”.

وأضاف: “نجري تقييمات مستمرة للوضع الأمني، وتبين المعلومات الجديدة أن الوضع في سوريا خطير جداً، على الرغم من أن الوضع الأمني يختلف بين المحافظات وداخل المحافظات، لذلك، يبقى التقييم في وضعنا القانوني ابتداء من تشرين الثاني 2015، وهذا يعني أن الجميع يحتاجون للحماية إذا عادوا إلى سوريا “.

ويشير التقرير إلى أن الصراع الذي يحدث في معظم المحافظات السورية، تغير طابعه بين 2015-2017، نظراً لزيادة دعم العمل العسكري الدولي والإقليمي، لضرب تنظيم داعش، وغيره من المسلحين الجهاديين، وإلى جانب روسيا والتحالف بقيادة الولايات المتحدة، توجد إسرائيل وإيران وتركيا على الأراضي السورية، ما يعني أن الحرب أصبحت دولية بشكل متزايد، بينما يزداد تفرق المعارضة السورية.

وقال بيجر: “في الآونة الأخيرة، شنت تركيا هجوماً ضد المعاقل الكردية في عفرين، شمال سوريا والمناطق المجاورة، ومن المرجح أن تؤدي أعمال تركيا لزيادة التوتر بين الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية، الأمر الذي يزيد من صعوبة التغلب على الوضع الأمني”.

وأضاف: “هذا التطور يجعل من الصعب تقدير تطور الصراع في عام 2018، وسوف نعود لذلك عندما نتخذ مراجعة شاملة في وقت لاحق من هذا العام”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. ناس بيخافوا الله … بيعرفوا أنه الناس اذا رجعت لأحضان المجرم و زبانيته … فمصيرهم اما السجن او ارسالهم لجبهات القتال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.