عشرات الشهداء و الجرحى من المدنيين و الأطفال .. مجازر جديدة لطائرات بشار و بوتين في الغوطة الشرقية وسط صمت عالمي مطبق

استشهد 54 مدنياً على الأقل بينهم أطفال، وجرح عشرات آخرون، في قصف عنيف لقوات النظام منذ ساعات صباح الخميس الأولى، على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية المحاصرة.

وقالت مصادر في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) إن القصف استهدف أحياء سكنية في الغوطة، وإن جميع الضحايا من المدنيين وبينهم أطفال.

وأوضحت المصادر، بحسب وكالة أنباء الأناضول، أن 19 شخصاً قتلوا في مدينة عربين، و17 ببلدة جسرين، و7 في بلدة حمورية، و3 في كل من بلدتي سقبا ومسرابا، وشخصين في بلدة زملكا، وشخص في كل من بلدتي مديرا وحزة وبيت سوا.

وأشارت المصادر، إلى أن عدد القتلى مرشح للزيادة، بسبب استمرار القصف، إضافة إلى وجود حالات خطرة بين الجرحى الذين تم نقلهم للمشافي.

وخلال اليومين الماضيين، قتل 107 مدنيين، جرّاء القصف الجوي للنظام، بحسب إحصائية الدفاع المدني.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.