الموسيقار الشهير ” كوينسي جونز ” يكشف عن علاقته بإيفانكا ترامب و يبوح باسم قاتل جون كينيدي

أدلى المنتج الموسقي الشهير كوينسي جونز بتصريحات مثيرة غير متوقعة كشف فيها عن علاقته مع ابنة الرئيس الحالي إيفانكا ترامب وتفاصيل هامة حول اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي .

وقال جونز البالغ 84 عاما في حديث لمجلة Vulture إنه واعد إيفانكا ترامب قبل 12 سنة، حين كان عمرها 24 عاما.

وبحسب جونز فإنه تعرف بابنة ترامب عبر صديقهما المشترك، مصمم الأزياء تومي هيلفيغر، الذي أخبره أن إيفانكا ترغب في تناول العشاء معه.

وأجاب: “لا مشكلة. إنها رائعة”، مضيفا أن إيفانكا “تملك أجمل ساقين شاهدتهما في حياتي، لكن الأب غير مناسب”، وفقا لما نقلت المجلة.

ولم يكشف جونز، الذي تزوج ثلاث مرات ولديه 7 أولاد من عدة نساء، عما وصلت إليه علاقته مع إيفانكا وما إذا كانت عاطفية أم لا.

أما والدها، رئيس الولايات المتحدة الحالي دونالد ترامب، فوصفه جونز بـ”رجل مجنون محدود الذهنية مصاب بجنون العظمة والأنانية”، مؤكدا أنه لا يحتمله.

كما اتهم جونز ملك موسيقى البوب الراحل، مايكل جاكسون، الذي كان يتعاون معه طوال سنوات، بأنه كان “إنسانا جشعا” و”سرق أغاني الآخرين”.

واعتبر الموسيقار الحائز على 28 جائزة من جوائز “غرامي” أن أعضاء فرقة “بيتلز” الأسطورية كانوا “أسوأ موسيقيين في العالم”.

وسلط جونز الضوء على موضوع اغتيال الرئيس الأمريكي الـ35، جون كنيدي، قائلا إنه يعرف القاتل. وادعى أنه متزعم إحدى عصابات المافيا التي كانت تنشط في مدينة شيكاغو حينذاك، يدعى فرانك جانكانا.

وأوضح أن كيندي، الذي وصفه بـ”رجل سيء” كان على علاقة مع المغني الشهير الراحل فرانك سيناترا، الذي كان يملك صلات مع المافيا، وطلب من سيناترا التدخل للحصول على خدمات جانكانا من أجل تأمين أصوات انتخابية. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها