طرد شرطية أمريكية من وظيفتها بسبب مشاركتها في أفلام إباحية

خسرت الشرطية الأمريكية كريستين هيمان (31 عامًا)، معركتها القانونية للحفاظ على وظيفتها، بعد إيقافها عن العمل في قسم شرطة مقاطعة هدسون في ولاية #نيوجيرسي ؛ بسبب اكتشاف مشاركتها في أفلام إباحية.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قال الشريف فرانك شيلاري، إن ضباط جلسة الاستماع اتخذوا قرار إقالة هيمان، يوم الأربعاء الماضي، مشيرًا إلى أنه يتفق مع القرار.

ووفقًا للتقارير، أوقفت الإدارة هيمان عن العمل بدون أجر في 26 مايو/ أيار، قبل 6 أيام فقط من حفل تخرجها من الأكاديمية؛ بعد اتهامها بسلوك غير مناسب، وذلك بعدما أخفت ظهورها في الأفلام الإباحية التي تم تصويرها بين عامي 2008 و2012.

وتظهر وثائق المحكمة، أن هيمان قالت للمحققين، إنها لم تظهر عارية، ولم تقم بأعمال جنسية في الأفلام، موضحة أنها مجرد أشياء سخيفة فعلتها وهي صغيرة.

وتظهر الشرطية السابقة في أحد المقاطع، وهي تركل الرجال العراة في مناطق حساسة من أجسامهم، بحسب شبكة “إرم نيوز”، وفي مقطع آخر، ظهرت وهي تخنق رجلًا في حمام سباحة، بينما تذل آخر بوضع كعبها في وجهه وهو يرتدي قناعًا من الجلد.

وقالت هيمان، إن بعض أعمال العنف التي جرت في الأفلام كانت مجرد تمثيل، وإنها مجرد ممثلة، باسم مستعار “دومينا نيكس بليك”، ولم تقبل الإدارة هذه التبريرات، وتم عزلها بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.