علماء : ذوبان الجليد يحرر مادة سامة تهدد البشر

أكد علماء جيولوجيا من الولايات المتحدة أن ذوبان جليد القطب المتجمد الشمالي سيؤدي إلى كارثة حقيقية.

ودرس العلماء 13 عينة من جليد ألاسكا، منذ عام 2004 حتى عام 2012، وقارنوها بـ 11 ألف عينة تربة من جميع أنحاء العالم، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي الروسية، وأظهر التحليل أن الجليد الشمالي يحتوي على الزئبق بعشرة أضعاف ما تحويه تربة الكرة الأرضية، على الرغم من النشاط الصناعي البشري في السنوات الـ 30 الماضية.

ويرى العلماء أن ذوبان الجليد الناجم عن الاحتباس الحراري سيؤدي إلى كارثة بسبب تحرير ميثيل الزئبق (مركب سام) الذي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي للإنسان، وتحتاج هذه المادة السامة إلى حوالي 14 ألف سنة لتتحلل في التربة.

يذكر أن الجبال الجليدية في القطب الشمالي تحتوي على 793 مليون كيلوغرام من الزئبق.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.