كوريا الجنوبية تنصاع لإيران و تهدي رياضييها ” غالاكسي نوت 8 “

قررت اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الجمعة، تقديم هاتف “غالاكسي نوت 8” إلى 4 رياضيين إيرانيين وأسقطت شرط استخدامها مؤقتا وإعادتها.

وقالت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018، في بيونغ تشانغ، إن الرياضيين الإيرانيين يمكنهم ألا يعيدوا هواتف “غالاكسي نوت 8″، حتى بعد انتهاء الأولمبياد.

وأوضحت أن اللاعبين الكوريين الشماليين غير مدرجين ضمن قائمة متلقي هواتف “سامسونغ”، لأن بيونغ يانغ رفضت حصول رياضييها على الهواتف للاستخدام المؤقت وإعادتها.

وتوزع “سامسونغ” للإكترونيات 4 آلاف نسخة خاصة بأولمبياد بيونغ تشانغ من طراز هاتف “غالاكسي نوت 8″، كهدايا لجميع الرياضيين، ومسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية المشاركين في الأولمبياد.

غير أن ذلك أثار القلق حول انتهاكات قرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، التي تحظر توزيع أي منتج إلكتروني أو فاخر، قد يستخدم لأغراض تجارية وعسكرية لكوريا الشمالية.

وبالنسبة لإيران التي تستهدفها عقوبات الأمم المتحدة، فإن اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد، كانتا قد قررتا توزيع هاتف “غالاكسي نوت 8” للرياضيين الإيرانيين والكوريين الشماليين بشرط استخدامها فقط خلال الأولمبياد وإرجاعها بعد انتهاء الأولمبياد.

وبعد انتشار خبر عدم توزيع الهواتف للرياضيين الإيرانيين، انطلقت حملة مقاطعة “سامسونغ” في إيران، واستدعت طهران السفير الكوري الجنوبي لديها، وسلمته رسالة شديدة اللهجة بخصوص المسألة. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.