النمسا : ألماني و نمساوي يعتديان على سوريين داخل شقتهما

ألقت الشرطة القبض على شابين، أحدهما ألماني وآخر نمساوي، هاجما شابين سوريين داخل شقتهما، في مدينة إيمست، غربي النمسا.

وقال موقع “روزنهايم 24” الألماني، إن شابين، أحدهما ألماني يبلغ من العمر 19 عاماً، والآخر نمساوي يبلغ من العمر 23 عاماً، دخلا منزل سوريين، في الثامن من كانون الثاني، عند الساعة الحادية عشر ليلاً، زاعمين أنهما من الشرطة.

وعندما فتح أحد المستأجرين الباب لهما، قام أحدهما بإخراج مسدس، وبالإضافة إلى ذلك، كان يحمل قضيباً حديدياً، أما الرجل الثاني فكان يحمل عصا خشبية.

وذهب الرجلان اللذان كانا يغطيان وجهيهما بمناشف إلى غرفة النوم على الفور، وبدأ النمساوي بضرب الشاب السوري النائم بالعصا الخشبية، وبالإضافة إلى ذلك، هاجم الألماني الشاب النائم، واستهدف رأسه بالعصا الحديدية.

وفي ذات الوقت تدخل السوري الآخر وضرب بعنف المهاجم، ووقع عراك بينهم حيث استخدم المهاجم العصى الحديدة، ودافع الضحية عن نفسه مستخدماً زجاجة مكسورة، مما تسبب بجرح أحد المهاجمين.

بعد ذلك ترك المهاجمان الشقة أخيراً، وتركا السلاح والعصا الخشبية وراءهما، وتقدم أحد السوريين بشكوى إلى الشرطة، وبعد إجراء تحريات مستفيضة، تمكنت الشرطة من كشف الجناة.

وذكر الموقع أن أحد الجناة محتجز لدى الشرطة، أما بالنسبة للدافع وراء ما حدث، فلم يقدم المتهم ولا الضحية معلومات محددة.

وأضافت الشرطة أن المشاركين في الحادثة كانوا يعرفون بعضهم، وكان هناك خلاف سابق بينهم، بعد ذلك تم رفع دعوات قضائية بتهم الإكراه والاعتداء ومخالفة قانون الأسلحة.

وختم الموقع بالقول أن السلاح الذي استخدم في الحادثة هو تقليد لسلاح ناري حقيقي، ويعرف باسم “المسدس الناعم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها