حلب : تحرير 10 معتقلات في سجون بشار الأسد في اتفاق ” تبادل ” بين الجيش الحر و ميليشيات بشار الأسد

بعد عامين من الاعتقال التعسفي والتعذيب والاغتصاب، تحررت 10 نساء وجندي من الجيش السوري الحر، من سجون النظام السوري، عن طريق تبادل الأسرى.

جاء ذلك في تصريح لوكالة أنباء الأناضول، أدلى به محمد باشا قائد اللواء الأول التابع لفيلق المنتصر بالله التركماني.

وأوضح باشا أنّ عملية تبادل الأسرى جرت قبل يومين، حيث تمّ إخلاء سبيل النساء العشرة والجندي الحر، مقابل 9 من جنود النظام السوري.

وذكر باشا أنّ النظام كان قد اعتقل النساء قبل عامين، لدى اقتحامه مناطق مختلفة من ريفي حمص وإدلب.

وتابع باشا: “جرى تبادل الأسرى قرب قرية أبو زيدين بريف مدينة الباب التابعة لمحافظة حلب، فالنظام اعتقل أخواتنا قبل عامين دون أي مبرر، وتعرضن لشتى أنواع التعذيب والاغتصاب داخل السجون، وقبل عام أسرنا 9 جنود للنظام، وقبل يومين استطعنا بعد جهود كبيرة تحرير النساء والجندي مقابل عناصر جيش النظام”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. هذا النظام يبيح لنفسه كل المحرمات ويسانده الافاقون الروس والايرانيون ثم يتكلمون عن وحدة البلد والشعب السوري وامكانية التعايش والحل السلمي ونحن نرى افاق هذا الحل القائم على الذبح والتهجير واستباحة الحرمات بئس هذا النظام وبئس من يقبل العيش في كنفه او التعايش معه هو واسياده القتلة الاوغاد

  2. نظام حطم سجلات غينيس بالخسة والنذالة وانعدام المرؤة والشرف

  3. اغتصاب… مین اغتصب مین؟ و بدین… علی اساس الجنود الاسری کانوا فی الفندق خمسة نجوم؟!….

    1. انت احقر واسفل شي ممكن يتخيله عقل انشاء الله بحطوك بسجون هل المجرم حتى تشوف الاجرام بعينه تبع نظامك المجرم